الإمارات تعلق منح السوريين تأشيرات دخول إضافة إلى مواطني 12 بلداً آخر

أفادت وكالة الأناضول أن دولة الإمارات علقت إصدار تأشيرات سفر لمواطني 13 بلدا من بينها سوريا اعتبارا من 18 تشرين الثاني الجاري وحتى إشعار آخر.

وذكرت الوكالة أنها اطلعت على وثيقة تنص على قرار التعليق صادرة عن سلطة المنطقة الحرة لمطار دبي “دافزا”.

وبحسب الوثيقة، تم تعليق تأشيرات سفر مواطني دول سوريا، العراق، ليبيا، اليمن، أفغانستان، باكستان، الصومال، لبنان، كينيا، تونس، الجزائر، تركيا، إيران.

ونقلت الوكالة عن موظفين من “دافزا” أن الوثيقة الصادرة عن سلطة المنطقة الحرة، صحيحة لكنها غير مكتملة، “إذ سيتم التعامل مع طلبات الأفراد من تلك البلدان بشكل منفصل”.

ولم توضح “دافزا” أسباب تعليق إصدار تأشيرات السفر لمواطني البلدان الـ 13 ومعظمها إسلامية.

كما لم تشر إلى موعد انتهاء إجراءاتها التي دخلت حيز التنفيذ، الأربعاء من الأسبوع الماضي.

وتفرض الإمارات ودول عربية أخرى ولاسيما في منطقة الخليج شروطاً غاية في الصعوبة، مقابل منح السوريين تأشيرات دخول لأراضيها، في حين لا تزال دول مثل الكويت تمتنع عن منحها بشكل قطعي.

وكانت الإمارات أوقفت منح السوريين تأشيرات دخول لأراضيها عقب إغلاق سفاراتها في دمشق إثر اندلاع الثورة السورية عام 2011.

غير أنها أعلنت نهاية عام 2018 إعادة فتح سفارتها، وبدأت بمنح السوريين تأشيرات دخول وفق شروط محددة.

الجدير بالذكر أن الإمارات كغيرها من بلدان الخليج العربي رفضت استقبال لاجئين سوريين على أراضيها، بل ومنعت منح تأشيرات دخول لعوائل السوريين المقيمين، ما أدى إلى تشتيت شمل آلاف الأسر.

راديو الكل – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى