شمال غربي سوريا.. إصابات كورونا تتجاوز حاجز 14,900

وفاتان وأكثر من 200 إصابة جديدة بكورونا في شمال غربي سوريا

تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا في الشمال السوري المحرر حاجز الـ 14,900، وسط تحذيرات متكررة من وقوع “كارثة إنسانية وصحية” بسبب التفشي المتسارع للفيروس وهشاشة الوضع الطبي في المنطقة.

وقال مختبر الترصد الوبائي التابع لوحدة تنسيق الدعم، إن المناطق المحررة في شمال غربي سوريا سجلت أمس الأربعاء، 226 إصابة جديدة بكورونا، ما رفع الإجمالي إلى 14,924.

وأضاف المختبر أن عدد وفيات الفيروس ارتفع هو الآخر إلى 136 بعد تسجيل وفاتين جديدتين.

وأشار إلى أن عدد المتعافين من كورونا في عموم المحرر بلغ 6468 بعد شفاء 419 حالة جديدة.

بدورها، أفادت وحدة تنسيق الدعم، أن 35 من الإصابات الجديدة سجلت بين الكوادر العاملة في المرافق الصحية، وأشارت أيضاً أن من بين المصابين الجدد 33 إصابة سجلت لنازحين داخل المخيمات.

وتتضاعف مخاطر فيروس كورونا في محافظة إدلب على وجه التحديد، بسبب انتشار المخيمات العشوائية واقتراب الخيام من بعضها، وقلة وسائل النظافة والتعقيم وغيرها، في ظل استهتار وقلة وعي بعض الأهالي.

ويتخوف الأهالي من خطر انتشار هذا الفيروس، إذ إنهم لا يستطيعون الالتزام بإجراءات الوقاية من كمامات ومعقمات ذات الأسعار المرتفعة، كما أنهم لا يقدرون على تطبيق الحجر المنزلي بسبب حاجتهم الماسة للعمل.

وكانت عدة منظمات مدنية وإنسانية وطبية عاملة في الشمال السوري، ناشدت الأسبوع الماضي، الدول والمنظمات الإنسانية والأمم المتحدة، لإعطاء أولوية قصوى للاحتياجات المتعلقة بالاستجابة لجائحة كورونا في شمال غربي سوريا.

وحذرت وزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة في وقت سابق، من هشاشة الوضع الصحي في الشمال المحرر.

وأمس الأربعاء، أكدت الأمم المتحدة أن الخدمات الصحية ضعيفة للغاية في عموم سوريا وتتعرض الآن لضغط كبير بسبب تداعيات فيروس كورونا.

شمال غربي سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى