إغلاق “المحاكم” شمال شرق سوريا 10 أيام بسبب خطر كورونا

كورونا يجبر "الإدارة الذاتية" على إصدار قرارات إغلاق جديدة

أعلنت ما تسمى بـ “الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا إغلاق “المحاكم” في مناطق سيطرتها، خوفاً من فيروس كورونا الذي يسجل إصابات يومية متزايدة بين الأهالي هناك.

وقالت ما تسمى بـ “الرئاسة المشتركة لمجلس العدالة الاجتماعية” التابعة لـ “الإدارة الذاتية”، في بيانٍ لها أمس الأربعاء، “تُغلق مجالس العدالة الإجتماعية في (الجزيرة – الرقة والطبقة) ومحكمة الدفاع عن الشعب وأكاديمية ميزوبونامايا للعدالة الاجتماعية”.

وأوضحت أن الإغلاق، يبدأ اليوم الخميس 26 تشرين الثاني ويستمر عشرة أيام حتى الخامس من الشهر القادم كانون الأول.

وأضافت “تعلق كافة الجلسات في دواوين العدالة بمجالس العدالة الاجتماعية خلال الفترة المذكورة”، مع اعتبار “هذه الفترة (من 26 الشهر الحالي إلى 5 الشهر القادم) واقفة للتقادم وحافظة للمهل”.

واستثنى البيان ما تسمى بـ “هيئات النيابة العامة على أن تتم المناوبة بواقع قاضيين في مراكز المدن وقاضي في باقي هيئات النيابة”.

أما عن سبب الإغلاق فقالت، إنه بسبب “الظروف الطارئة ودرءاً للخطر الذي ما يزال يشكله فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19).

وتشهد مناطق شمال شرق سوريا تزايداً متسارعاً بعدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا، حيث تسجل تلك المناطق بشكل شبه يومي أكثر من مئة إصابة إضافة إلى عدد من الوفيات.

وكانت “الإدارة الذاتية”، اتخذت منذ ظهور الفيروس أول مرة بمناطقها في نيسان الماضي عشرات القرارات للحد من انتشار الفيروس، إلا أنها لم تطبق أياً منها.

وحمل ناشطون “الإدارة الذاتية” مسؤولية الانتشار الكبير للفيروس في المنطقة من خلال تهاونها في إجراءات الوقاية وعدم تطبيق القرارات التي تصدرها بهذا الخصوص.

ويوم 21 تشرين الثاني الحالي أصدرت “الإدارة الذاتية” قراراً بتطبيق الحظر الكامل على الحسكة والقامشلي والرقة والطبقة مدة عشر أيام تبدأ اليوم الخميس.

وإلى أمس، سجلت مناطق شمال شرق سوريا 6787 إصابة بكورونا 185 حالة وفاة.

شمال شرق سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى