إقبال شعبي على شراء السمك في ريف حلب الشمالي

تلقى مهنة صيد السمك رواجاً كبيراً في هذه الأيام في مناطق ريف حلب الشمالي كونها مصدر رزق الكثير من الأهالي، ويعتبر سعر السمك مناسب للجميع، ويشهد إقبالاً كبيراً عليه لاسيما في ظل ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء.

ويقول أبو تيم من مدينة عفرين لراديو الكل، إن أغلب الأهالي يعتمدون على شراء السمك إذ يعتبر بديلاً عن اللحوم الحمراء مرتفعة الثمن، مضيفاً أن سعر السمك منخفض يتناسب مع دخل جميع الأهالي.

وتبين أم خالد المقيمة في مدينة اعزاز لراديو الكل، أنها تلجأ لشراء السمك كبديل عن لحوم الدجاج أو الأغنام نظرا لارتفاع أسعارها، مشيرة إلى أن الفقر وضيق الحال حرمها وعائلتها من شراء لحم الغنم أو حتى البقر.

ويؤكد خالد عزام نازح من سهل الغاب ومقيم في مدينة اعزاز شمال حلب لراديو الكل، أن السمك شيء أساسي بالنسبة لعائلته لا يمكن الاستغناء عنه، مبيناً أن سعره منخفض مقارنة مع اللحوم الأخرى، علاوة على فوائده الكثيرة للجسم.

ويوضح أبو وحيد من عفرين لراديو الكل، أن لحم السمك اليوم يعد من أرخص أنواع اللحوم قياساً بلحم الدجاج الذي يبلغ سعر الكيلو منه نحو 6 آلاف ليرة سورية، منوهاً بأن هناك عائلات غير قادرة على شراء السمك أو حتى أي نوع آخر من اللحوم.

من جهته يوضح أبو حسين صاحب إحدى المسامك في مدينة عفرين شمالي حلب أن الإقبال على شراء السمك جيد وأسعاره مناسبة لجميع الأهالي.

ويشير إلى أنه يوجد لديه جميع أنواع الأسماك منها سمك المشط ويبلغ سعر الكيلو منه ألف و500 ليرة سورية أي ما يعادل 3 ليرات تركية.

وتوجد في مدينة عفرين بحيرة ميدانكي المشهورة بتعدد أنواع أسماكها حيث يوجد فيها سمك المشط والكرب والبوري والسلور وغيرها من الأسماك.

ويُعد السمك وجبةً رئيسية لبعض الأهالي في الشمال السوري المحرر، نظراً لما يتمتع به من فوائد كبيرة للجسم، فهو مصدر غنيّ بالبروتينات عالية الجودة، وغالباً ما ينصح الأطباء بتناوله مرة في الأسبوع.

ويعتمد بعض الأهالي في ريف حلب الشمالي على مهنة صيد السمك كمصدر للرزق والتجارة من خلال بيعه ضمن محلات اللحوم أو عبر السيارات الجوالة التي تجوب أحياء المنطقة.

ريف حلب – راديو الكل
تقرير وقراءة: رنا توتونجي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى