أحياء وسط مدينة منبج تشتكي من سوء شبكات الصرف الصحي

تعاني عدة أحياء في مدينة منبج شرقي حلب، من فيضان حفر الصرف الصحي منذ أسبوع، الأمر الذي تسبب بإعاقة حركة المرور وانتشار الروائح والحشرات، رغم تقديم عدة شكاوى للجنة البلدية التابعة للمجلس المحلي في المدينة.

وقال مراسل راديو الكل في منبج، إن أحياء العزر و الحواتمة والشيخ عقيل والمازرلية والشرعية والجيش الشعبي وسط مدينة منبج جميعها بحاجة ماسة لإصلاح شبكات الصرف الصحي والتخفيف من معاناة الأهالي.

ويقول رجب الحمدان من سكان حي الشرعية لراديو الكل، إن شبكات الصرف الصحي سيئة جداً وتسبب فيضانات في شوارع الحي بين الحين والآخر، علاوة على انتشار الروائح والحشرات التي تسبب أمراضاً كثيرة.

ويضيف الحمدان أن الأهالي قدموا عدة شكاوى للبلدية التابعة للمجلس المحلي في المدينة من أجل علاج مشكلة الصرف الصحي، ولكن مجرد وعود دون أي استجابة.

ويؤكد عيسى الحمدي من سكان حي الجيش الشعبي لراديو الكل، أن سكان الحي هم من الطبقة الفقيرة التي لا يمكنها أن تقوم بإصلاح شبكات الصرف الصحي، مشيراً إلى أن هذه الشبكات مغلقة بالكامل وتسبب مضايقات للأهالي.

بدوره يبين الإداري في لجنة البلدية قاسم محمد لراديو الكل، أنهم رفعوا دراسة لإحدى المنظمات الدولية في المدينة، من أجل القيام بتنظيف وإصلاح شبكات الصرف الصحي وجاءت الموافقة حالياً بإصلاح الشبكات في الطرق الرئيسة والأحياء في مركز المدينة.

وتعاني مدينة منبج شرقي حلب بشكل عام من سوء القطاع الخدمي، علاوة على الكثير من المشكلات في قطاعات الصحة والتعليم بحاجة فورية لحلول.

وتعمل قوات سوريا الديمقراطية –التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- على إهمال شؤون الأهالي والنازحين في مناطق سيطرتها وعدم الاكتراث لمطالبهم الإنسانية وإعطائهم مجرد وعود.

وكانت هذه القوات قد سيطرت على منبج منذ آب عام 2016، بعد معارك خاضتها ضد تنظيم داعش، بدعم من التحالف الدولي.

منبج – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى