بعد يوم من إقالته.. النظام يحجز على أموال محافظ ريف دمشق السابق وعائلته

حجز النظام على أموال محافظ ريف دمشق السابق “علاء إبراهيم” وعائلته بعد يومٍ واحدٍ على إقالته من منصبه، وتعيين معتز أبو النصر جمران، دون أن يتطرق النظام إلى أسباب الحجز أو حتى الحديث عن مصدر الأموال التي جمعها إبراهيم.

وأصدرت وزارة المالية في حكومة النظام، أمس الخميس، قراراً وقعه بالتفويض معاون وزير المالية بسام عبد النبي، يقضي بإلقاء الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة لعلاء إبراهيم، وزوجته وثلاثة من أبنائه.

ولم يوضح القرار أسباب ذلك كما أنه لم يتطرق إلى الأملاك التي يملكها إبراهيم وعائلته والذي أمضى 4 سنوات محافظاً لريف دمشق.

والأربعاء الماضي، أصدر رأس النظام بشار الأسد مرسوماً بإعفاء إبراهيم من مهامه محافظاً لمحافظة ريف دمشق، وتعيين معتز أبو النصر جمران بديلاً له في اليوم التالي.

وإبراهيم المولود في اللاذقية عين محافظاً لريف دمشق في عام 2016 وشهد منذ توليه ذلك المنصب عمليات التهجير التي قام بها النظام للأهالي بعد اتفاقات التسوية.

كما يرتبط إبراهيم بعلاقة قربى مع رأس النظام بشار الأسد، فزوجة إبراهيم هي بنت خالة الأسد.

وكان قرار بشار الأسد بإعفائه مفاجئاً إذ إنه لم يقدم أي أسباب لذلك، كما أن وزارة مالية النظام سارعت بعد الإعفاء إلى الحجز على أمواله وأموال عائلته.

واليوم وبعد ساعات من الحجز على أموال المحافظ المعفى، نشرت صفحة المحافظة صوراً لعمليات هدم شملت مبانٍ مخالفة في ريف دمشق.

ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن نائب محافظ ريف دمشق يوسف حمود قوله: إن “الهدم تم بناء على المرسوم 40 لعام 2012 الذي يحدد أسس وضوابط البناء”.

سوريا- راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى