عقب إعفاء دام 20 عاماً.. السودان يفرض تأشيرة دخول على السوريين

فرضت الحكومة السودانية تأشيرة دخول على السوريين بعد أن كانت تسمح لهم لنحو 20 عاماً بدخول إلى أراضيها دون الحصول على تأشيرة مسبقة.

وأفادت وزارة الداخلية السودانية في بيان اليوم الأربعاء، بأن “رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، أصدر قرارا يلغي القرار الجمهوري رقم 179 لعام 2001، الذي قضى بإعفاء تأشيرات الدخول للسوريين”.

وجاء في البيان: “وفقا للقرار السيادي، يتوجب على السوريين الحصول على تأشيرة دخول مسبقة للبلاد عبر القنوات الرسمية”.

ولم يوضح البيان سبب العدول عن قرار إعفاء السوريين من تأشيرة الدخول المسبقة رغم مرور نحو 20 عاما على سريان العمل بالقرار.

وخلال السنوات العشر الماضية، لجأ آلاف السوريين معظمهم من الشبان إلى السودان تجنباً لأداء الخدمة الإلزامية في صفوف قوات النظام.

ويأتي القرار فرض التأشيرة في ظل العوائق الجديدة التي تفرضها الحكومة السودانية على السوريين بعد الإطاحة بنظام عمر حسن البشير.

وسبق أن أفادت تقارير إعلامية بأن الحكومة في السودان بدأت بإجراءات نزع الجنسية من حوالي 10 آلاف سوري، بدعوى أنهم حصلوا على الجنسية في عهد الرئيس السوداني السابق بطرق غير شرعية ومخالفة للقانون.

وكان السودان فرض مطلع العام 2019، تأشيرة دخول مسبقة على جميع السوريين القادمين من خارج سوريا، وذلك بعد نحو شهر من زيارة الرئيس السابق عمر حسن البشير إلى دمشق ولقائه رأس النظام بشار الأسد.

السودان – راديو الكل

زر الذهاب إلى الأعلى