رايبيرن: نعتزم توسيع عقوبات قيصر لتشمل غير السوريين بما في ذلك الروس

رايبيرن: نظام الأسد ينتهك وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا

كشف المبعوث الأمريكي إلى سوريا، جويل رايبيرن، أن الولايات المتحدة تعتزم توسيع سريان “قانون قيصر” ليشمل غير السوريين بما في ذلك الروس ممن يدعمون نظام الأسد في حربه ضد السوريين.

وقال رايبيرن خلال جلسة استماع في مجلس النواب الأمريكي، أمس الأربعاء: “أما بخصوص مسألة فرض العقوبات على غير السوريين تحت قانون قيصر، فإننا بالطبع سنوسع سريان القانون ليشمل هؤلاء الأشخاص في المستقبل”.

ولم يستبعد المبعوث الأمريكي فرض عقوبات على مواطنين روس وجهات روسية بموجب “قانون قيصر”.

وأكد أن هدف واشنطن هو حرمان رأس النظام بشار الأسد من الحصول على الدعم الأجنبي، مشدداً على دور العقوبات الأمريكية في لجم الجهات التي تسعى لتطبيع علاقاتها الاقتصادية مع نظام الأسد.

وحول إمكانية توسيع “قانون قيصر” قبل 20 من كانون الثاني (وهو الموعد المحدد لتنصيب الرئيس الأمريكي)، قال رايبيرن إنه ليس بوسعه أن يقدم أي تفاصيل الآن، لكن الولايات المتحدة تعتزم اتخاذ “بعض الخطوات” في وقت قريب.

وأضاف رايبيرن: “يجب أن نواصل زيادة الضغط على النظام وداعميه في المستقبل”.

وأكد أن واشنطن تواصل جهودها في تحرير المختطفين الأمريكيين من قبل نظام الأسد بمن فيهم الصحفي أوستن تايس.

وأشار إلى أن نظام الاسد ينتهك وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا عبر استهداف المنطقة بالمدفعية، داعياً إلى الضغط عليه من أجل إجباره على الانخراط في الحل السلمي وإقناعه بعدم جدوى الحل العسكري.

وجاءت جلسة الاستماع لرايبيرن في مجلس النواب الأمريكي، في ختام جولة للمنطقة بحث خلالها الملف السوري في تركيا ومصر والبحرين وإسرائيل والمناطق الواقعة تحت سيطرة تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” شمال شرقي سوريا.

وأفادت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان، الثلاثاء الماضي، إن رايبيرن ناقش، مع كبار المسؤولين في تركيا وإسرائيل ومصر، الحاجة إلى معالجة التهديدات المشتركة والعمل على تحقيق حل دائم وسلمي وسياسي للنزاع السوري بما يتماشى مع قرار مجلس الأمن 2254، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وكان رايبيرن أجرى مؤتمراً صحفياً عبر تقنية الفيديو في 3 من كانون الأول استبعد خلاله أن يطرأ أي تغير على السياسة الأمريكية الحالية تجاه سوريا مع وصول الرئيس الديمقراطي جو بايدن إلى البيت الأبيض.

وقال: إن “الولايات المتحدة ماضية في تطبيق العقوبات بموجب قانون قيصر في عهد الرئيس المنتخب جو بايدن ومن المتوقع أن يكون هناك المزيد من العقوبات خلال الأسابيع القادمة”.

وطالب رايبيرن، روسيا بالضغط على نظام الأسد للانخراط بإيجابية في اللجنة الدستورية السورية ومنعه من إضاعة المزيد من الوقت، مؤكداً وقوف الولايات المتحدة إلى جانب تركيا إزاء أي تصعيد عسكري للنظام وحلفائه في إدلب.

وكان وزير الخارجية الأمريكي عين رايبيرن في 9 من تشرين الثاني مبعوثاً جديداً خاصاً لسوريا بعد تقاعد المبعوث السابق، جيمس جيفري.

سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى