بسبب العاصفة الهوائية..تضرر 60 خيمة بمخيم رسم الأخضر بمنبج

تسببت عاصفة هوائية ضربت منبج أمس الاثنين، بتضرر 60 خيمة في مخيم رسم الأخضر شرقي المدينة، وسط مطالبة الأهالي بمد يد العون لهم والعمل على تزويدهم بالخيام من قبل الجهات المعنية والمنظمات الدولية.

ويقول سعدون النافع من سكان المخيم لراديو الكل، أن خيمته اقتلعت أمس بسبب العاصفة الهوائية التي ضربت المنطقة، مضيفاً أنه بات وعائلته في خيمة إدارة المخيم.

ويشير النافع إلى أن سعر الخيمة نحو 250 ألف ليرة سورية ووضعه المادي لا يسمح له بشرائها، مبيناً أنه لا توجد جهة معينة أتت إلى المخيم وقدمت له ولغيره الدعم.

ويبين حسن حسان من المخيم أيضاً لراديو الكل، أن مشكلة الأمطار والعواصف واقتلاع الخيام وعدم تبديلها، تتكرر كل عام ولا يوجد لها أي حلول من قبل الجهات المعنية، مشيراً إلى أن العاصفة اقتلعت خيمته وبات في خيمة المدرسة مع عائلته.

ويلفت حسان أنه بحاجة ماسة لخيمة بحكم أن لديه أطفال ولا يستطيعون تحمل البرد الشديد، منوهاً إلى أنه لم تقَدم له أي مساعدة.

من جهته يوضح خالد سلو إداري في مخيم رسم الأخضر شرقي مدينة منبج لراديو الكل، أنهم عملوا يوم أمس على تأمين بعض العائلات التي تضررت بفعل العاصفة في خيمة المدرسة والإدارة، مؤكداً أنه قدم طلب للمجلس المحلي التابع لقوات سوريا الديمقراطية وإلى المنظمات لإغاثة الأهالي وتزويدهم بالخيام وبمبالغ مالية وغيرها.

ويعيش الأهالي في المخيم أوضاعاً معيشية وإنسانية غاية في الصعوبة يرافقها ارتفاع بالأسعار وغياب الدعم.

وتعمل قوات سوريا الديمقراطية –التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- على إهمال شؤون النازحين في مناطقها وعدم الاكتراث لمطالبهم الإنسانية.

ويقطن في المخيم ما يقارب 750 عائلة غالبيتهم من مناطق مسكنة والخفسة ودير حافر جنوبي مدينة منبج.

منبج – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى