الشبكة السورية لحقوق الإنسان توثق عدد الضحايا المدنيين خلال عام 2020

أغلبهم قتلوا على يد النظام وروسيا

وثّقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل 1734 مدنياً في سوريا عام 2020 بينهم 326 طفلاً و169 امرأة، أغلبهم قُتلوا على يد النظام وروسيا.

وقالت الشبكة في تقرير لها اليوم الجمعة، إن قوات النظام والميليشيات الإيرانية قتلوا 432 مدنياً وروسيا قتلت 211 مدنياً، في حين قُتل 63 مدنياً على يد قوات سوريا الديمقراطية و27 مدنياً على يد الفصائل المسلحة.

وأضافت التقرير، أن هيئة تحرير الشام قتلت 26 مدنياً، و 21 على يد تنظيم داعش والتحالف الدولي قتل 7 مدنيين، وقُتل 947 مدنياً على يد جهات أخرى.

كما أحصت الشبكة، مقتل 157 شخصا تحت التعذيب في سوريا، بينهم 130 على يد قوات النظام والمليشيات الإيرانية، و14 على يد قوات سوريا الديمقراطية، و 3 على يد فصائل المعارضة و 1 على يد هيئة تحرير الشام، و 9 على يد جهات أخرى.

وذكر التقرير أن من بين الضحايا 13 من الكوادر الطبية قتلوا خلال عام 2020، بينهم 4 على يد قوات النظام والميليشيات الإيرانية، و3 على يد القوات الروسية، و1 على يد هيئة تحرير الشام، و5 على يد جهات أخرى.

وسجلت الشبكة مقتل 5 من الكوادر الإعلامية بينهم 2 على يد قوات النظام والميليشيات الإيرانية، و2 على يد القوات الروسية، و1 على يد جهات أخرى.

وطالبت الشبكة في نهاية تقريرها، المجتمع الدولي ومجلس الأمن باتخاذ إجراءات إضافية وإحالة ملف النظام إلى محكمة الجنايات الدولية، بعد أن ثبت تورطه بارتكاب جرائم حرب، كما دعت المنظمات الإنسانية لوضع خطط تنفيذية عاجلة بهدف تأمين مراكز إيواء للنازحين داخلياً ومساعدتهم إغاثيا وطبياً.

لندن – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى