شبكة حقوقية: 1882 حالة اعتقال في سوريا العام الماضي

بينهم 52 طفلاً و39 امرأة على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، 1882 حالة اعتقال تعسفي، بينها 52 طفلاً و39 امرأة في عام 2020، على يد أطراف النزاع والقوى المسيطرة في سوريا.

وأوضحت الشبكة في تقرير لها، اليوم السبت، أن قوات النظام اعتقلت 908 حالات بينها 13 طفلاً و23 امرأة، فيما اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- 481 شخصاً بينهم 32 طفلاً وامرأة واحدة.

وحمّلت الشبكة فصائل المعارضة المسؤولية عن 347 حالة اعتقال بينهم 6 أطفال و11 امرأة، كما رصدت الشبكة اعتقال هيئة تحرير الشام لـ 146 شخصاً بينهم طفل واحد و4 نساء.

وبحسب التقرير، تم توثيق ما لا يقل عن 149 حالة اعتقال تعسفي بينهم 9 أطفال في كانون الأول الماضي، أغلبهم على يد قوات النظام وحلفائه.

واستعرض التقرير توزع حالات الاعتقال التعسفي حسب المحافظات، حيث كان أكثرها في حلب ودير الزور ودرعا، مضيفاً أن 70% من إجمالي المعتقلين تحولوا إلى مختفين قسرياً ولم يتم إبلاغ عائلاتهم بأماكن وجودهم.

وأنهت الشبكة تقريرها بمطالبة الأمم المتحدة والأطراف الضامنة لمحادثات أستانا بتشكيل لجنة خاصة حيادية لمراقبة حالات الإخفاء القسري، والتقدم في عملية الكشف عن مصير 99 ألف مختفٍ في سوريا، 85 % منهم لدى النظام.

وشدَّد التقرير على ضرورة إطلاق سراح الأطفال والنساء والتوقف عن اتخاذ الأسر والأصدقاء رهائن حرب، مطالباً مسؤول ملف المعتقلين في مكتب المبعوث الأممي بإدراج قضية المعتقلين في اجتماعات جنيف المقبلة.

لندن – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى