لا تتناسب مع المعيشة.. معلمون بجرابلس يشتكون انخفاض رواتبهم

معلمون لراديو الكل: الرواتب لا تكفي لاسيما أن كافة المواد الغذائية مرتفعة الثمن

يشتكي معلمون في مدينة جرابلس شرقي حلب من انخفاض الرواتب التي يتقاضونها وعدم تناسبها مع متطلبات الحياة اليومية، خاصةً في ظل الغلاء الكبير بالأسعار نتيجة انخفاض سعر الليرتين السورية والتركية مقابل الدولار الأمريكي.

ويقول جمعة محيميد معلم في مدارس مدينة جرابلس لراديو الكل، إن رواتب المعلمين لا تتناسب بأي شكل من الأشكال مع الوضع المعيشي لعدة أسباب، أولها ارتفاع أسعار كافة المواد بشكل عام، بالإضافة إلى تدهور الليرة التركية أمام العملات الأجنبية.

ويضيف محيميد أن 90% من المعلمين هم من المهجرين الذين بحاجة إلى دفع إيجار منزل والذي يتراوح بين 50 و100 دولار أمريكي علاوة على المصاريف الأخرى.

أما أبو مالك معلم آخر في جرابلس يطالب عبر راديو الكل، الجهات المعنية بزيادة الرواتب ليصبح ما يعادل 250 إلى 300 دولار كحد أدنى، كما يطالب بتشكيل نقابة للمعلمين واعتبار المعلمين دائمين وليسوا متطوعين بالإضافة إلى السماح لهم بالعبور إلى تركيا كغيرهم.

فيما تبين قمر وعيظ وهي إحدى المعلمات في جرابلس لراديو الكل، أن رواتب المعلمين في المدينة لا تغطي نصف مصاريف أو احتياجات المعلم وخاصةً في ظل الظروف المعيشية الصعبة، منوهة بأن انخفاض الرواتب يدفع المعلم للبحث عن فرصة عمل أخرى براتب أفضل ليغطي مصاريفه.

بدروه يوضح مصطفى الجاسم مدير مكتب التربية والتعليم في جرابلس لراديو الكل، أنه بشكل دائم يتم مخاطبة الجهات التركية والمنظمات والمؤسسات العاملة لتحسين الواقع المعيشي ورفع الحد الأدنى من الأجور، مؤكداً أنهم يحصلون على مجرد وعود بتحسين الرواتب ومعالجة هذه المسائل.

ويعتبر الجاسم أن ترك المعلمين لعملهم من أجل البحث عن أعمال أخرى حق طبيعي ولن يتم منعهم من ذلك الحق، مطالباً المعلمين أن لا يتخلوا عن الرسالة السامية التي يحملونها وأن مؤسسة التعليم ليست مقايضة ولا تجارة بل هي صناعة الإنسان.

وتبقى فرص العمل حلم يسعى إليه الكثير من الأهالي في الشمال السوري المحرر، وسط شح المساعدات المقدمة من المنظمات الإنسانية وارتفاع أسعار المواد الغذائية والمحروقات وسط عجزهم عن تأمينها.

جرابلس – راديو الكل
تقرير: أنس المحمد – قراءة: رنا توتونجي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى