وسط الفقر والبطالة.. ارتفاع سعر مادة حليب الأطفال في الرقة

صيدلي من الرقة يرجع سبب ارتفاع سعر حليب الأطفال إلى ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي والرسوم الجمركية

ارتفعت أسعار مادة حليب الأطفال في مدينة الرقة إلى الضعف تقريباً خلال الأيام القلية الماضية، إذ أصبحت تباع العلبة الواحدة بوزن 400 غرام بنحو12 ألف ليرة سورية بعد أن كانت تباع بـ 6 آلاف ليرة.

ويقول أبو محمد من المدينة لراديو الكل، إنه بحاجة شهرياً لنحو 80 ألف ليرة سورية فقط ثمن حليب لأطفاله، مضيفاً أن غياب الرقة عن معظم السلع بما فيها حليب الأطفال جعل أصحاب المحلات والصيدليات يتحكمون بالأسعار.

في حين يشتكي أبو مايا من المدينة أيضاً عبر راديو الكل، من التلاعب الكبير بأسعار مادة حليب الأطفال، إذ يؤكد أن الأسعار ترتفع يومياً، منوهاً إلى أن حليب الأطفال لا يمكن الاستغناء عنه بعكس بعض المواد الأخرى.

ويطالب أبو مايا، مجلس الرقة المدني ولجنة الصحة التابعة لقوات سوريا الديمقراطية، برقابة أسعار مادة حليب الأطفال في الصيدليات، ومحاسبة الذين يستغلون الناس بحجة قلة الحليب وإغلاق الطرقات، إضافة لمساعدة الأهالي بهذه المادة الضرورية جداً.

ويبين أبو إيثار من المدينة هو الآخر لراديو الكل، أنه لجأ إلى شراء حليب الأطفال الأرخص ثمناً بسبب ارتفاع سعر النوع الذي وصفه الطبيب لطفله بحكم أنه عامل ووضعه المادي مزري.

بدوره يرجع الصيدلي محمود المحمد من مدينة الرقة لراديو الكل سبب ارتفاع سعر حليب الأطفال إلى ارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الليرة السورية من جهة وإلى الرسوم الجمركية المفروضة على المادة في المعابر من جهة أخرى، مشيراً إلى أن سعر علبة الحليب وزن 400 غرام يتراوح بين 6 و 7 آلاف ليرة سورية دون أي ربح.

وتعتبر مادة حليب الأطفال مادة أساسية في الرقة بحكم وجود الكثير من الأطفال بحاجة ماسة له، ولكن ارتفاع الأسعار قد يشكل كارثة إنسانية عند الكثير من العائلات التي تعاني بالأساس من الفقر والبطالة.

وتعيش محافظة الرقة حالة من الفقر والبطالة نتيجة انتشار الفساد والمحسوبيات في مكاتب مجلس الرقة المدني ومؤسساته وذلك منذ سيطرة قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- على مدينة الرقة في تشرين الأول عام 2017.

الرقة – راديو الكل

تقرير: حسام الهادي – قراءة: ديمه ساعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى