الجهاز الهضمي وطرق الحفاظ على صحته

كيف يمكن الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي؟

يتعرض الجهاز الهضمي في جسم الإنسان للمؤثرات المتمثلة في الأطعمة المتنوعة، ما يجعل الحفاظ على كفاءته وتحسين صحة عملية الهضم أمرا مهما، للحفاظ على صحة الجسم العامة.

وللحد من المشاكل المتعلقة بالأمعاء، يجب تناول نظام غذائي غني بالألياف المتواجدة في الفواكه والخضروات والمكسرات والحبوب والبقوليات، بالإضافة لتناول اللحوم الخالية من الدهون، حيث يعتبر البروتين جزءا أساسيا من النظام الغذائي الصحي، إلا أن اللحوم الغنية بالدهون، تتسبب في ارتباك عملية الهضم.

وللحفاظ على صحة عملية الهضم يفضل تناول الطعام وفق جدول منتظم، ضمن برنامج محدد وبنفس التوقيت من كل يوم، كما ينصح بالحد من تناول الأطعمة السكرية، والمداومة على التمارين الرياضية بانتظام، حيث تزيد الأنشطة الرياضية من تدفق الدم باتجاه العضلات والقناة الهضمية، كما تخفف من الغازات وحرقة المعدة وتقلصاتها والإمساك، وتزيد من تدفق الدم للعضلات الأمر الذي يحافظ على حركة العضلات في الجهاز الهضمي ويسمح بمروره بشكل أسرع.

وفي سبيل الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي يجب الحصول على ساعات نوم كافية، حيث إن عدم الحصول على ساعات نوم كافية يؤدي للإصابة بالسمنة، ويجب شرب الماء والسوائل بكثرة، لخفض خطر الإصابة بالجفاف، كما أن تناول المشروبات الدافئة صباحا يخفف من عوارض الإمساك وينشط حركة الأمعاء، فالماء عامل مهم لتجنب الإمساك، كما يعتبر عاملا مساعدا في تنظيف الجسم والتخلص من السموم والفضلات وخاصة شرب الماء على معدة فارغة.

وينصح للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي بتناول عدة أغذية مفيدة منها الثوم حيث يعرف بقدرته على تغذية البكتريا المعوية المفيدة وقتل البكتيريا الضارة، إذ إن تناول ملعقة ثوم مفروم قبل النوم تؤدي لعملية هضم مثالية، ويعتبر الموز أيضا مضادا طبيعيا لحموضة المعدة، كما أن تناول تفاحة يوميا تحافظ على البكتريا المعوية المفيدة في عملية الهضم، إضافة إلى اللبن الزبادي الغني بالبروبيوتيك المعروف بالبكتريا النافعة إذ تعمل على تخفيف أعراض الإسهال وتشنج القولون.

وفي السياق يتوجب تجنب بعض الأطعمة كالبهارات والأكل الحار والمقالي والأطعمة الجاهزة والمشروبات الغازية والصلصات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى