وفاة شخصين جراء حادث سير في مدينة جرمانا بريف دمشق

إعلام النظام: الحادث نجم عن اصطدام سيارة خاصة بشاحنة مركونة في شارع النسيم

أفادت وسائل إعلام تابعة للنظام، اليوم الجمعة، بوفاة شخصين وإصابة ثالث جراء حادث سير في مدينة جرمانا بريف دمشق، ضمن سلسلة حوادث شهدتها مناطق سيطرة النظام في وقتٍ سابق.

ونقلت وكالة “سانا” عن مصدر في قيادة الشرطة، قوله، إن سيارة خاصة (تكسي) تقل ثلاثة أشخاص اصطدمت بسيارة شاحنة مركونة بشارع النسيم بجرمانا.

وأضاف المصدر ذاته، أن الحادث أسفر عن وفاة شخصين وإصابة شخص ثالث إصابة خطيرة تم إسعافه على إثرها إلى مشفى المواساة.

وأرجع المصدر سبب الحادث إلى “السرعة الزائدة وعدم الانتباه”، مؤكداً أن المتوفين هما السائق وشقيقه.

وتشهد مناطق النظام بين الحين والآخر عدة حوادث سير يذهب ضحيتها قتلى وذلك نتيجة سوء الطرقات وإهمال النظام للخدمات.

ويعاني واقع الطرقات في سوريا عموماً من أوضاع مزرية كما تستمر حكومة النظام بتجاهل نداءات إصلاح وتحسين الطرقات في مناطق سيطرتها في ظل الأزمة الاقتصادية التي تواجهها.

كما أسهمت الحواجز والخطوط المخصصة للقوات العسكرية داخل وخارج المدن بتعقيد واقع السير بالمجمل.

وفي 12 تشرين الثاني الماضي، لقي 7 أشخاص مصرعهم وأصيب 16 آخرين بجروح جراء تصادم حافلة ركاب وسيارة نوع فان على طريق عام “حمص – تدمر”.

وفي 9 من آذار الماضي، أصيب أكثر من عشرين شخصاً جراء حادث سير عند مفرق جندر بريف حمص على الطريق الدولي دمشق حمص.

وكان مدير إدارة المرور التابعة للنظام اللواء مأمون العموري، أعلن عن تسجيل أكثر من 4700 حادث سير في عام 2020، تسببت بـ 247 حالة وفاة و2400 جريح.

سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى