للمرة الثانية خلال 10 أيام.. مقتل عناصر من الوحدات الكردية بهجوم شرقي الرقة

المهاجمون أطلقوا النار على عربة عسكرية عند وصولها إلى موقع قديم كان يستخدمه داعش كمستودع عسكري في جبل المناخر

قتل عنصران من الوحدات الكردية وأصيب آخر بهجوم استهدف عربتهم العسكرية شرق مدينة الرقة، وذلك في ثاني هجوم من نوعه بالمحافظة خلال نحو 10 أيام، ما يشير إلى تصاعد الهجمات ضد تلك الوحدات في المنطقة.

وقال مراسل راديو الكل في محافظة الرقة، أمس السبت، 9 من كانون الثاني، إن مسلحين مجهولين شنوا هجوماً على عربة عسكرية للوحدات الكردية على طريق المناخر شرقي الرقة.

وأضاف أن الهجوم أسفر عن مقتل عنصرين من الوحدات الكردية وإصابة ثالث، فيما لاذ المهاجمون بالفرار عقب تنفيذ الكمين.

وبحسب العنصر المصاب، أطلق المهاجمون النار من بنادق آلية من طراز كلاشنيكوف ورشاشات “بي كي سي”، على العربة عند وصولها إلى موقع قديم كان يستخدمه تنظيم داعش كمستودع عسكري في جبل المناخر.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف عناصر الوحدات الكردية حتى ساعة إعداد هذا التقرير.

وسجلت مناطق سيطرة الوحدات الكردية في محافظة الرقة خلال الأسابيع الماضية عدة هجمات استهدفت عناصر تلك القوات، دون أن تعلن أي جهة مسؤوليتها عن تلك الهجمات.

وفي 29 من كانون الأول، قتل عنصران من الوحدات الكردية باستهداف مجهولين دورية عسكرية على أطراف قرية المنصورة غربي الرقة.

كما قتل عنصران من الوحدات الكردية في 15 من كانون الأول الماضي، بهجوم شنه مسلحون مجهولون على طريق حلب الرقة قبالة قرية أبو قبيع غربي الرقة.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا وتتلقى دعماً عسكرياً ومادياً من قوات التحالف الدولي.

الرقة – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى