وسط عدة مناشدات.. مخيم “حربنوش 3” في إدلب بلا مياه منذ 11 يوما

المخيم يضم 250 عائلة بينهم 35 أرملة و40 شخصا من كبار السن

يفتقر نازحون في مخيم “حربنوش 3” شمالي إدلب لمياه الشرب المنقطعة عن المخيم منذ 11 يوما في ظل أوضاع مأساوية يعيشها الأهالي وسط غياب دور المنظمات الإنسانية الداعمة.

ويقول سليمان شحادة مدير المخيم لراديو الكل، إن وضع المخيم سيء جداً والأهالي بأمس الحاجة لمياه الشرب التي لا يمكن الاستغناء عنها، مشيراً إلى أنهم ناشدوا عدة منظمات إنسانية من أجل الدعم ولكن دون فائدة.

ويشير شحادة إلى أن المخيم يضم 250 عائلة أي نحو 1250 نسمة، من ضمنهم 40 فردا من كبار السن بالإضافة إلى 35 أرملة و 8 أشخاص مصابين بشلل نصفي وجميعهم بحاجة إلى عناية صحية ومساعدات.

ويؤكد مدير المخيم أن جميع المنظمات تتحجج بعدم القدرة على إقامة مشاريع خدمية في المخيم بخلاف باقي المخيمات المجاورة التي تنعم بالمياه والمساعدات والخدمات.

ويفتقر النازحون في مخيمات شمالي غربي سوريا لشتى سبل العيش، في ظل تردي الوضع المعيشي وقلة فرص العمل وارتفاع كبير في الأسعار، ليأتي ما يسمى بفيروس كورونا ويزيد معاناتهم.

وأكد فريق منسقو استجابة سوريا العامل في الشمال السوري في وقت سابق لراديو الكل، أن نسبة استجابة المنظمات الإنسانية لأوضاع ومطالب النازحين في المخيمات متفاوتة وشحيحة جداً.

وتستمر معاناة قاطني المخيمات في الشمال السوري، وخاصةً في فصل الشتاء وسط عجز تام من المنظمات الإنسانية عن إيجاد حلول للتخفيف عن النازحين الذين يفتقدون لأدنى مقومات الحياة.

ويبلغ عدد المخيمات في شمال غربي سوريا نحو 1250 مخيماً 350 منها عشوائياً، ويقطن في هذه المخيمات بالمجموع الكلي قرابة مليون من النازحين حسب منسقو استجابة سوريا.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى