“النفيخة”.. تسمم جماعي جديد باللاذقية بسبب تناول السمكة السامة

في حادث هو الثالث من نوعه خلال أقل من أسبوعين

سجلت محافظة اللاذقية تسمماً جماعياً جديداً جراء تناول سمكة البالون المعروفة محلياً بـ “النفيخة”، والتي ينشط بيعها وصيدها على الساحل السوري حيث تباع للمدنيين بأسعار زهيدة، مع غياب الرقابة الحقيقية على هذه السمكة السامة.

وقالت صحيفة الوطن الموالية للنظام، أمس الاثنين، إن عائلة كاملة مكونة من 4 أشخاص أصيبت بحالات تسمم بسبب تناول سمك البالون في اللاذقية.

ونقلت الصحيفة عن الدكتورة، سهام مخول، مديرة أحد مشافي اللاذقية، أن الحالات الأربعة التي تم إسعافها “يعانون من أعراض خدر وتنميل باللسان والأطراف جراء تناولهم سمك البالون”.

وأشارت إلى أنه تم تقديم كافة الإجراءات الإسعافية والعلاجية لهم، وهم حالياً بحالة جيدة.

وهذا الحادث هو الثالث من نوعه خلال أقل من أسبوعين، إذ توفي شاب ثلاثيني في مدينة جبلة السبت الماضي بسبب تناول السمكة ذاتها “النفيخة” المعروفة عالمياً بـ “الفوغو”، حيث فشلت كل محاولات إنقاذه في مشفى خاص ومن ثم حكومي.

وفي الخامس من كانون الثاني الحالي، تسممت عائلة مؤلفة من 7 أشخاص في اللاذقية، جراء تناول “النفيخة”، حيث توفيت على إثر ذلك طفلة.

وتنشط على الساحل السوري بشكل كبير عمليات الصيد العشوائي بدون مراقبة من قبل سلطات النظام، حيث يجهل الكثير من الصيادين بأنواع السمك والمخاطر التي تسببها بعض أنواعه.

كما تقتصر التحذيرات الخاصة بسمكة “النفيخة” على حملات ومنشورات خجولة تقوم بها بعض صفحات التواصل الاجتماعي في ظل غياب سلطات النظام عن ذلك.

وينشط بيع سمكة “النفيخة” على الساحل السوري سواءً بشكلها الحقيقي أو بتحويلها إلى شرائح “فيليه” (دون معرفة المستهلك) حيث يقبل المدنيون على شرائها بسبب رخص ثمنها، وعدم قدرتهم على شراء أنواع جيدة معروفة.

وسبق وقال مسؤول علاج التسممات في صحة النظام في اللاذقية، الدكتور لؤي سعيد، في عام 2019، لوسائل إعلام محلية، إن إقبال أهل المنطقة على شراء السمك المسلوخ أو المقطّع “فيليه” والذي يكون في غالبه من سمك البالون، سببه رخص سعر هذه النوعية، قياساً بالأنواع الأخرى.

وسمكة البالون (النفيخة) من أكثر السمكات إفرازاً لمادة التيترادواكسين السامة، التي تعادل 1200 ضعف مادة السيانيد القاتل، وتحتوي السمكة الواحدة منها على مقدار من السموم تستطيع من خلاله قتل ثلاثين إنسانًا، وعند شعورِها بالخطرِ تنتفخ مثل البالون.

اللاذقية – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى