مقتل 5 أطفال بانفجار ألغام في ريفي درعا ودير الزور

تنتشر الألغام والقنابل غير المنفجرة في معظم المناطق التي قصفها النظام في سوريا

قتل 5 أطفال وجرح 10 آخرون، أمس الاثنين، في ريفي درعا ودير الزور جراء انفجار ألغام أرضية، في حوادث تتكرر بين الفينة والأخرى على امتداد الجغرافية السورية.

وقال تجمع أحرار حوران، في قناته على التغرام، إن لغماً انفجر أمس في السهول الزراعية المحيطة بمدينة الشيخ مسكين بريف درعا الأوسط، ما أدى إلى مقتل الطفل “يمان أكرم البشير” والطفلة “تقى منير البشير”، وجرح 10 آخرون.

كما أكدت مصادر محلية في درعا لراديو الكل، مقتل طفلين وإصابة 10 آخرين جراء انفجار لغم من مخلفات الحرب في محيط مدينة الشيخ مسكين وسط المحافظة.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن بعض المصابين جروحهم متفاوتة والبعض الآخر في حالة حرجة ويتم تقديم الخدمات الإسعافية اللازمة لهم في مشفيي إزرع ودرعا الوطني.

وفي دير الزور، قالت شبكة الخابور الإعلامية، إن 3 أطفال قتلوا أمس إثر انفجار لغم أرضي في قرية الحمدان التابعة لمدينة البوكمال شرقي ديرالزور.

وتنتشر الألغام والقنابل غير المنفجرة، في معظم الأراضي الزراعية والسهول والمناطق التي قصفها النظام سابقاً في سوريا.

وتهدد الألغام حياة المدنيين بشكل كبير وخطير في جميع أنحاء سوريا بحسب المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك.

وتمنع هذه الألغام، وفق الأمم المتحدة، السكان من “العودة إلى منازلهم وإزالة الأنقاض وإعادة تأهيل وزرع أراضيهم، كما أنّها تؤذي الأطفال الذين لا يتمكنون من اللعب بأمان والذهاب إلى مدارسهم في ظروف جيدة”.

درعا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى