“استجابة سوريا” يحدد احتياجات العائدين من النزوح شمالي سوريا

عقب وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا الساري منذ آذار الماضي

أجرى فريق “منسقو استجابة سوريا” استبيانًا لرصد أهم احتياجات العائدين من مناطق النزوح إلى قرى وبلدات ريفي إدلب وحلب، عقب اتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، الساري منذ 5 من آذار الماضي.

وبحسب الفريق، شمل الاستبيان، الذي نشرت نتائجه اليوم الثلاثاء، 46 ألفًا و176نازحًا من إجمالي العائدين البالغ عددهم 554 ألفًا و605 نازحًا، منهم 52% من الذكور، و48% من الإناث.

وأشار إلى أن الاستبيان، تركز على أهم احتياجات العائدين، والتي تمثلت بإيقاف الخروقات المستمرة من قبل النظام والروس على المنطقة بغية تحقيق استقرار كامل للعائدين بنسبة 92% من المشمولين بالاستبيان.

كما وطالب 97% من المشمولين، بإعادة تفعيل الوحدات والنقاط الطبية في المناطق التي تشهد عودة للنازحين، بالإضافة إلى عودة المنظمات الإنسانية بشكل عاجل إلى كافة القرى والبلدات بنسبة 95%، وإعادة تفعيل المدارس والمنشآت التعليمية بنسبة 90%.

وطالب المشمولون بالاستبيان أيضاً، إعادة عمل محطات المياه وتوليد الطاقة الكهربائية (الأمبيرات) في القرى والبلدات بنسبة 88٪، وتشغيل الأفران والمخابز وتخفيف الضغط على الأفران المفعلة 86٪.

وكانت نسبة المطالبين بإعادة تأهيل وترميم الأحياء السكنية في القرى والبلدات الآمنة في ريفي إدلب وحلب 73%، والعمل على ترحيل الأنقاض والأبنية الآيلة للسقوط بشكل كامل بنسبة 74%، وإزالة مخلفات الحرب والذخائر غير المنفجرة الموجودة في بعض المناطق والأراضي الزراعية بنسبة 72%.

وشن النظام والروس حملة عسكرية ضخمة على شمال غربي سوريا توقفت في 5 آذار الماضي باتفاق تركيا مع روسيا على وقف إطلاق النار، بعد تقدم النظام على مساحات واسعة (من مناطق اتفاق سوتشي) ونزوح أكثر من مليون نسمة هرباً من القصف والتقدم.

وفي 7 من شهر كانون الأول الماضي، وثق فريق منسقو استجابة سوريا ما لا يقل عن 4,128 خرقاً من قبل قوات النظام وحلفائه لاتفاق وقف إطلاق النار بما يشمل استخدام الطائرات الحربية الروسية في عدة مناطق في أرياف حلب وإدلب وحماة واللاذقية.

الشمال السوري المحرر – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى