مقتل 3 عناصر من الوحدات الكردية إثر محاولة تسلل فاشلة شمالي الرقة

في استمرار لمحاولات الوحدات الكردية التسلل إلى المنطقة

قتل 3 عناصر من الوحدات الكردية وأصيب آخرون، فجر اليوم الثلاثاء، برصاص الجيش الوطني السوري خلال محاولتهم التسلل إلى مواقع الأخير بريف الرقة الشمالي وذلك في استمرار لمحاولات الوحدات الكردية التسلل إلى المنطقة.

وقال مراسل راديو الكل، شرقي نهر الفرات نقلاً عن مصدر عسكرية من الوحدات الكردية (لم يكشف عن اسمه) إن 3 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية قتلوا وأصيب آخرون برصاص الجيش الوطني السوري خلال محاولتهم التسلل الى مواقع الأخير عبر محور خفية سالم و قزعلي غرب تل أبيض بريف الرقة الشمالي.

وأضاف مراسلنا أن الجيش الوطني السوري قصف مواقع للوحدات الكردية في قرى الحرية و قزعلي و الصليبي و خفية سالم و كور حسن غرب تل أبيض، بالتوازي مع قصف مدفعي مماثل على محور أبو راسين بريف تل تمر شمال الحسكة.

وإلى حين كتابة هذا الخبر لم تعلن قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري أي تصريح حول مقتل عناصرها.

وسبق أن حاولت الوحدات الكردية التسلل نحو المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني في “نبع السلام” في أكثر من مناسبة.

ويتهم الجيش الوطني قوات سوريا الديمقراطية بقصف مواقع له وتنفيذ عمليات تفجير واغتيال ضد عناصره في منطقة عمليات “نبع سلام” شمال الرقة والحسكة، كما تعلن قوات سوريا الديمقراطية عن اندلاع اشتباكات بين قواتها وقوات الجيش الوطني بين الحين والآخر.

ويسيطر الجيش الوطني عقب مشاركته بعملية نبع السلام في شمال شرق سوريا على مدن أبرزها تل أبيض ورأس العين.

في حين تسيطر الوحدات على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا، بعد معارك خاضتها بدعم من قوات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش.

وكان الجيش التركي مدعوماً بفصائل معارضة سورية أطلق في 9 من شهر تشرين الأول 2019، عملية “نبع السلام” ليتمكن خلالها من طرد الوحدات الكردية من عدة مناطق أبرزها راس العين وتل أبيض.

شرق الفرات – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى