أسوشيتد برس: إسرائيل استهدفت مكونات تدعم برنامج إيران النووي في دير الزور

وتعرضت مواقع عسكرية عدة في مناطق مختلفة من محافظة دير الزور فجر اليوم لسلسلة غارات جوية وصفتها شبكات محلية بأنها "الأعنف" على المحافظة منذ سنوات

نقلت وكالة أسوشيتد برس عن مسؤول استخباراتي أمريكي رفيع المستوى اليوم الأربعاء أن الغارات الإسرائيلية الأخيرة على محافظة دير الزور استهدفت مكونات تدعم برنامج إيران النووي.

وأوضح المسؤول الأمريكي الذي رفض ذكر اسمه، أن “القصف استهدف سلسلة مستودعات استخدمت لتخزين أسلحة إيرانية ومكونات مخصصة لدعم برنامج طهران النووي”.

وبحسب الوكالة قال المسؤول الأمريكي إن القصف على دير الزور نفذته إسرائيل بناءً على بيانات استخباراتية قدمتها الولايات المتحدة.

وأضاف أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بحث القصف الأخير مع رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلي “الموساد” يوسي كوهين، خلال لقاء بينهما في مطعم “كافيه ميلانو” بواشنطن الاثنين الماضي.

وتعرضت مواقع عسكرية عدة في مناطق مختلفة من محافظة دير الزور فجر اليوم لسلسلة غارات جوية وصفتها شبكات محلية بأنها “الأعنف” على المحافظة منذ سنوات، استهدفت “مواقع حيوية” لإيران والنظام.

ونقلت وكالة “سانا” الرسمية التابعة للنظام، عن مصدر عسكري لم تسمه، أن مناطق عدة في مدينتي دير الزور والبوكمال تعرضت، لقصف جوي إسرائيلي، وأشارت إلى أنها تحصي الأضرار دون ذكر تفاصيل أخرى.

وبحسب شبكة “فرات بوست” المحلية، طال القصف قيادة في مستودعات عياش والأحياء الشرقية لمدينة دير الزور، بالإضافة لجبل ثردة في محيط مطار دير الزور العسكري ونقاط مليشيات لواء فاطميون وزينبيون وحزب الله اللبناني في مدينة البوكمال وريفها”.

ولم تعلق إسرائيل على هذا الحادث بعد، في حين التزمت إيران الصمت كعادتها، حيث تدعي على الدوام بأن وجودها العسكري في سوريا “استشاري محدود”.

وعلى الدوام تتعرض دير الزور التي تنتشر فيها إيران وميليشياتها بشكل كبير لقصف جوي، حيث يعتبر قصف اليوم الرابع خلال نحو ثلاثة أسابيع، إلا أنه الأعنف منذ سنوات.

ويأتي هذا القصف بعد أن وضعت روسيا قدماً لها بالمنطقة قبل أسابيع على مقربة من الميليشيات الإيرانية حيث أصبحت على معرفة بالتحركات الإيرانية بالمنطقة عن قرب.

وأول أمس رأت صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الروسية، أن طبول ما قبل الحرب بين إسرائيل وإيران برزت في الآونة الأخيرة من خلال محاولة ميليشيات الأخيرة امتلاك أسلحة عالية الدقة، وكذلك تعزيز إسرائيل لدفاعاتها الشمالية، بالإضافة إلى كثافة الغارات الإسرائيلية على مواقع عسكرية في سوريا.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى