مقتل رجل وزوجته.. النظام يقصف أريحا بـ 12 صاروخاً

أريحا مركز ضخم للمدنيين كما أن الطريق الدولي “إم فور” يمر من أطرافها الشمالية والشمالية الغربية

قتل اليوم الخميس رجل وزوجته جراء قصف صاروخي تعرضت له مدينة أريحا الواقعة على الطريق الدولي حلب -اللاذقية المعروف بإم فور جنوبي محافظة إدلب، ليأتي هذا القصف بعد أكثر من شهرين على الهدوء.

وقال مراسل راديو الكل في إدلب إن القصف استهدف أريحا بعد عصر اليوم حيث سقط إلى جانب القتلى عدد من الجرحى تم نقلهم إلى المشافي القريبة.

الدفاع المدني قال عبر معرفاته الرسمية إن النظام قصف مدرسة الصباغ ومنازل المدنيين في مدينة أريحا اليوم بـ 12 صاروخاً شديد الانفجار ما أدى إلى مقتل رجل وزوجته وإصابة رجل آخر بجروح في حصيلة أولية.

وأكد الدفاع المدني أن فرقه العاملة في أريحا عملت على تفقد مكان القصف وقامت بانتشال جثامين القتلى وإسعاف المصاب.

وتعتبر مدينة أريحا مركزاً ضخماً للمدنيين كما أن الطريق الدولي “إم فور” يمر من أطرافها الشمالية والشمالية الغربية، ما يجعلها في مقدمة أي عمل عسكري يمكن أن يقوم به النظام والروس في المنطقة.

وقصف أريحا اليوم يأتي بعد أكثر من شهرين على الهدوء الحذر، حيث تعرضت للقصف في 7 تشرين الثاني الماضي ما أدى إلى مقتل طفلة عمرها 4 سنوات، كما قتل 3 مدنيين بينهم طفلة بقصف مماثل في الرابع من الشهر ذاته.

ويخضع شمال غربي سوريا منذ 5 آذار الماضي لاتفاقٍ لوقف إطلاق النار وقعته تركيا وروسيا في موسكو والذي أنهى حملةً عسكرية ضخمة للنظام والروس على المناطق المحررة.

ومنذ ذلك التاريخ يخرق النظام والروس الاتفاق بقصف يُستخدم به كافة أنواع الأسلحة، حيث وثق فريق منسقو استجابة سوريا أكثر من 4 آلاف خرق.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى