العرس السوري في زمن الحرب..طقوس تغيّرت وأخرى تلاشت

غيّرت الحرب التي تشهدها سوريا الكثير من العادات الاجتماعية، التي كانت تشكل أحد الروابط القوية بين الأسر السورية؛ ولعل أبرزها حفلات الأعراس وتجهيزات العرس، ورغم ما جرى مازال السوريون يحافظون على طقوس تلك الأعراس في الحدود الدنيا، فلم يعد الذهب والملابس وفرش البيت من شروط العروس وأهلها، وذلك بسبب عدم الاستقرار وارتفاع الأسعار وفقدان الليرة السورية لقيمتها أمام الدولار.

المهندسة ديمة رجب المهتمة بالشؤون المجتمعية، تحدثت لراديو الكل، عن العادات الموحدة بين السوريين في الأعراس وما العادات التي تلاشت، وكيف غيّرت الظروف الراهنة طقوس الأعراس، وكيف تكون أجواء البيت السوري في الأعراس، سواءً بيت العروس أو العريس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى