الوحدات الكردية تمهل قوات النظام لغاية الأربعاء القادم للانسحاب من مدينة الحسكة

الوحدات الكردية تواصل حصار قوات النظام في مدينة الحسكة لليوم الثالث على التوالي

أفادت وكالة الأناضول بأن الوحدات الكردية أمهلت قوات النظام لغاية يوم الأربعاء المقبل للانسحاب من مدينة الحسكة، في ظل الحصار الذي تفرضه على مربع الأمني للنظام داخل المدينة منذ أيام.

ونقلت الأناضول عن مصادر محلية في المدينة، اليوم الإثنين، 18 من كانون الثاني، أن منظمة “ي ب ك/ بي كا كا” تواصل حصار قوات النظام في مدينة الحسكة، لليوم الثالث على التوالي.

وأضافت المصادر، التي فضلت عدم إعلان هويتها خشية الملاحقات، وفقاً للوكالة، أن الوحدات الكردية طردت قوات النظام من عدة نقاط أمنية في الحسكة، وحاصرت المربع الأمني لتلك القوات.

وأوضحت أن عناصر الوحدات الكردية طالبت قوات النظام بالانسحاب من المدينة وأمهلتها حتى يوم 20 من كانون الثاني الحالي.

وتابعت: “جرت مؤخرا اجتماعات بين عناصر المنظمة وعسكريين من النظام في الحسكة برعاية روسية، غير أن المنظمة الإرهابية أصرت على انسحاب قوات النظام مهددة بشن هجوم عسكري على المدينة في حال عدم الانسحاب”.

وشهدت مدينتا الحسكة والقامشلي مؤخراً حالة توتر متصاعد بين قوات النظام والوحدات الكردية إثر قيام الجانبين بشن عمليات اعتقال متبادلة فيما تدخلت روسيا للوساطة بين الطرفين.

ووفقاً للأناضول، ساد التوتر بين الجانبين بعد ضغوط مارسها كل من النظام والقوات الروسية على الوحدات الكردية لتسليم بلدة عين عيسى شمالي الرقة لقوات النظام.

وتسيطر الوحدات الكردية، المدعومة من التحالف الدولي، على معظم مدينتي القامشلي والحسكة، فيما تقتصر سيطرة النظام على مربعات أمنية وبعض الأحياء والنقاط العسكرية إضافة إلى مطار القامشلي.

الحسكة – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى