توقيف 9 أشخاص يشتبه بتورطهم بتفجير هز مدينة رأس العين مطلع العام

التفجير أسفر حينها عن مصرع طفلين وإصابة 3 أشخاص آخرين

أوقفت قوات الأمن في منطقة عملية “نبع السلام” 9 أشخاص يشتبه بتورطهم بتفجير هز مدينة رأس العين مطلع العام الحالي وأسفر عن سقوط قتلى وجرحى وسط اتهامات للوحدات الكردية بالوقوف وراءه.

وأفاد بيان صادر عن ولاية شانلي أورفة التركية، أمس الاثنين، 18 من كانون الثاني، أن السلطات المحلية في رأس العين، أوقفت 9 أشخاص يشتبه بتورطهم في التفجير الذي شهدته المدينة في الثاني من الشهر الحالي، وفق ما نقلت وكالة الأناضول.

وأشار البيان إلى استمرار التحقيق حول الحادثة، موضحاً أنه تم توقيف المشتبه بهم، وفق تعليمات النائب العام في رأس العين، على يد السلطات المحلية وبتنسيق مع ولاية شانلي أورفة.

وشهدت مدينة رأس العين في الثاني من كانون الثاني الحالي تفجير سيارة مفخخة أسفر عن مصرع طفلين، وإصابة 3 أشخاص آخرين.

وسبق أن سجلت منطقة رأس العين خلال الأشهر الماضية عددا من التفجيرات المشابهة، أسفرت عن سقوط قتلى وإصابات في صفوف المدنيين.

وتصاعدت عمليات التفجير بآليات مفخخة في منطقة رأس العين وريفها، ولاسيما عقب طرد الوحدات الكردية منها.

وفي 10 من كانون الأول الماضي، سقط قتلى وجرحى بينهم مدنيون وعناصر من القوات التركية بانفجار سيارة مفخخة عند المدخل الجنوبي لمدينة رأس العين.

كما قتل وأصيب مدنيون وعدد من قوات الجيش الوطني في 27 من تشرين الثاني الماضي إثر انفجار سيارة مفخخة غرب مدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي.

وكان الجيش الوطني سيطر بمساندة من القوات التركية على مدينة رأس العين في إطار عملية “نبع السلام” في تشرين الأول 2019، بعد طرد الوحدات الكردية منها.

جدير بالذكر أن قوات الأمن الوطني في مدينة الباب أعلنت في 5 من الشهر الحالي توقيف 11 شخصاً من الوحدات الكردية يشتبه في وقوفهم وراء تفجير وقع بالمدينة في 24 تشرين الثاني الماضي”.

الحسكة – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى