إصابة 4 عناصر من النظام بهجوم مسلح غربي تدمر

بالتزامن مع شن طائرات حربية روسية عدة غارات على مواقع يعتقد أنها للتنظيم جنوب المنطقة.

أصيب عدد من قوات النظام، اليوم الأربعاء، في هجوم واسع شنه مسلحون يعتقد بانتمائهم لداعش على مواقع تلك القوات بالقرب من منطقة الدوة غربي تدمر، بالتزامن مع شن طائرات حربية روسية عدة غارات على مواقع يعتقد أنها للتنظيم جنوب المنطقة.

وقالت مصادر محلية من المنطقة لراديو الكل، إن مسلحين شنوا هجوماً على نقطتين لقوات النظام في منطقة الدوة وتحديداً في قرية الكلابية، ما أسفر عن إصابة 4 عناصر من الحرس الجمهوري التابع لقوات النظام.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الهجوم استمر لمدة ساعة، مبيناً أن طائرات حربية روسية نفذت عدة غارات جوية على ما يعتقد أنها مواقع للتنظيم على محور جبال هيان.

وأشارت إلى أن المسلحين استخدموا في هجومهم سيارات مزودة بمدافع رشاشة عيار 2 إضافة لقذائف آر بي جي، و قذائف هاون سريعة الحمل ( 32 ملم ).

من جانبه أفاد مصدر طبي في مشفى تدمر العسكري، بوصول 4 إصابات لعناصر الحرس الجمهوري التابع للنظام إلى المشفى جراء ذلك الهجوم.

وكثف تنظيم داعش خلال الأيام الماضية هجماته ضد قوات النظام مستهدفاً نقاط تمركزها على طريق “تدمر – دير الزور، بعد أن أطلقت قوات النظام عملية عسكرية لملاحقة خلايا التنظيم في المنطقة.

وفي 6 كانون الثاني الحالي شن تنظيم “داعش”، هجوماً على مواقع قوات النظام والميليشيات الإيرانية في مناطق “السخنة” و”هريبشة” ما أدى لمقتل وجرح عدة عناصر من قوات النظام وأسر آخرين.

وينتشر تنظيم داعش في البادية السورية، بين محافظات حمص ودير الزور والسويداء، ويمتد من أطراف منطقة السخنة حتى حدود مدينتي البوكمال والميادين في دير الزور، ومن أطراف السخنة غربًا حتى بادية تلول الصفا جنوبي شرقي السويداء.

البادية السورية – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى