رسالة لما يسمى “محور المقاومة”.. إسرائيل تستعد لمناورات ضخمة

صحيفة عبرية: "إسرائيل تستعد لمناورات عسكرية ضخمة الصيف المقبل تحاكي حرباً شاملة".

تستعد إسرائيل لإجراء مناورات عسكرية ضخمة على عدة جبهات في الصيف المقبل بعد تلقيح ضباطها وجنودها ضد فيروس كورونا، بهدف توجيه رسالة لما يسمى “محور المقاومة” استعداداً لأي حرب محتملة.

وقالت صحيفة “معاريف” العبرية، إن المناورات المزمعة، تحاكي حرباً شاملة مع نظام الأسد ومليشيات حزب الله في الشمال، ومع إيران في الشرق، ومع قطاع غزة في الجنوب.

وأضافت أن هذه المناورات “ستنفذ بمشاركة كبار قادة الجيش ورؤساء القوات البرية والجوية والاحتياط، وذلك بعد التأكيد بأن لقاح كورونا سيؤدي مفعوله قبيل إجراء المناورة”.

وعزت “معاريف” الهدف من وراء إجراء مناورة عسكرية ضخمة إلى توجيه رسالة لنظام الأسد وإيران وحزب الله وحماس، بالاستعداد لأي حرب شاملة على البلاد، ومن كل الجبهات، أو الاستعداد لحروب على عدة جبهات مختلفة، في آنٍ واحد.

وتسعى إسرائيل كما تقول إلى منع إيران وميليشياتها بما فيها حزب الله من التموضع في سوريا، لكن سعيها يقتصر على غارات جوية بين الحين والآخر على بعض المواقع رغم كثرتها في سوريا، حيث يوجد أكثر من 250 موقعاً عسكرياً لإيران وحزب الله.

كما أن إسرائيل حذرت نظام الأسد أكثر من مرة من الاستمرار في التعاون مع إيران وحزب الله مهددةً بأنها ستستهدفه هو الآخر.

وكانت روسيا عرضت على إسرائيل قبل أيام معالجة التهديدات الأمنية التي تثير قلقها في سوريا، مشيرةً إلى أنها لا تريد أن تستخدم الأراضي السورية ضد إسرائيل.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط الأسبوع الماضي، عن مركز جسور للدراسات، أن قاعدة حميميم الروسية في اللاذقية استضافت الشهر الماضي اجتماعاً بين مسؤولين من نظام الأسد وآخرين إسرائيليين برعاية روسية لطرد إيران من سوريا مقابل بعض الأمور التي تتعلق بتأهيل النظام، وهو ما نفاه النظام لاحقاً.

ويسود الغموض والتعقيد بين إسرائيل وإيران خاصة ما يتعلق بتموضع الأخيرة في سوريا، حيث تزيد إسرائيل من استهدافها، في حين تزيد إيران من انتشارها وتعزز علاقاتها مع النظام باستمرار.

وفي الفترة السابقة تحدثت صحيفة “نيزافيسيمايا غازيتا” الروسية، عن أن طبول ما قبل الحرب بين إسرائيل وإيران برزت في الآونة الأخيرة من خلال محاولة ميليشيات الأخيرة امتلاك أسلحة عالية الدقة، وكذلك تعزيز إسرائيل لدفاعاتها الشمالية.

سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى