أهالٍ في حي حارة معاوية غربي الرقة يشتكون من قلة المساعدات

الأهالي لم يتلقوا أي مساعدات منذ نحو 3 سنوات

يشتكي سكان في حي حارة معاوية بمنطقة التوسعية غربي مدينة الرقة، التي تسيطر عليها الوحدات الكردية، من قلة المساعدات الإنسانية التي توزعها المنظمات الدولية، علاوة على عدم المساواة في توزيعها مقارنة بغير أحياء.

ويقول عبد الأحمد من الحي لراديو الكل، إن جميع الأحياء المحيطة بهم تتلقى مساعدات من قبل المنظمات الإنسانية الموجودة في المنطقة لاسيما مواد غذائية ومبالغ مالية وغيرها عدا حيهم لا تدخله المنظمات أبداً.

أما أبو صالح من الحي أيضاً يبين لراديو الكل، أنه منذ نحو 3 سنوات لم يتلقوا أي مساعدة من أي منظمة كانت، لاسيما أن وضعهم مأساوي في ظل قلة فرص العمل وتردي الواقع المعيشي.

ويؤكد أبو جهاد من الحي هو الآخر لراديو الكل، أن وضع الأهالي سيء جداً وبحاجة ماسة لمساعدات بكافة أشكالها وخصوصاً مبالغ مالية من أجل شراء حاجاتهم اليومية، مطالباً المنظمات بالدخول إلى الأحياء الفقيرة ومساعدتها.

محمد عيد من حي حارة معاوية يوضح لراديو الكل، أن بعض الآليات دخلت إلى الحي لتنظيفه من الركام وفتح الشوارع لا أكثر دون الاكتراث بمطالب الأهالي وحاجاتهم.

ويعتبر حي حارة معاوية غربي الرقة من الأحياء الكبيرة ويقطن فيه الكثير من العائلات ويعيش الأهالي في هذا الحي أوضاعًا معيشية صعبة لاسيما بعد ارتفاع أسعار كافة السلع وانتشار البطالة بين الأهالي وسط عدم تقديم الجهات المعنية أي مساعدات لهم.

وتعمل عشرات المنظمات الدولية في مدينة الرقة الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية التي سيطرة عليها في شهر تشرين الأول من عام 2017.

الرقة – راديو الكل
تقرير: حسام الهادي – قراءة: سارة سعد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى