بيدرسون “بصراحة”: ما تم تحقيقه حول سوريا “مخيب للآمال”

تصريحات بيدرسون سبقت انطلاق الجولة الخامسة للجنة الدستورية السورية في جنيف المتوقع بدء اجتماعاتها الإثنين 25 الشهر الحالي

صارح المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، السوريين والأطراف الدولية الفاعلة بالملف السوري، بأن ما تم تحقيقه حتى الآن في هذا الملف كان “مخيباً للآمال”.

وقال بيدرسون في مؤتمرٍ صحفي عقده اليوم الجمعة في جنيف السويسرية قبل أيام من انطلاق عجلة الجولة الخامسة للجنة الدستورية: “نحتاج لإحراز تقدم حقيقي في الملف السوري وما تم تحقيقه مخيب للآمال حتى الآن”، مبيناً أن “العملية السياسية في الوقت الحالي لا تحدث تغييرات حقيقية في حياة السوريين أو مستقبلهم”.

وأشار إلى أن الحل في سوريا لا يمكن أن يكون إلا بمشاركة جميع الأطراف الفاعلة قائلاً: “توجد حالياً جيوش من خمس دول في سوريا، لذلك، يجب البحث عن حل للصراع في البلاد بصيغة متعددة الأطراف”.

كما ألمح بيدرسون في مؤتمره اليوم إلى وجود أطراف تعطل سير الملف السوري للأمام من خلال قوله: “لا يمكن لأي لاعب أو مجموعة من اللاعبين أن يفرضوا حلاً أو يحلوا هذا النزاع بمفردهم”.

وشدد على أنه “إذا لم تكن لدينا رغبة السياسية، فسيكون من الصعب جداً علينا المضي قدمًا. لدينا أطراف سورية، لكن السوريين لا يمكنهم حل هذا الصراع بأنفسهم. ولا تستطيع الأمم المتحدة حل هذا الصراع بمفردها”.

تصريحات بيدرسون سبقت انطلاق الجولة الخامسة للجنة الدستورية السورية في جنيف المتوقع بدء اجتماعاتها الإثنين القادم 25 الشهر الحالي، والتي اُتفق على جدول أعمالها في الجولة السابقة.

كما أن حديث بيدرسون اليوم يتزامن مع خلافات داخلية تعصف في هيئة التفاوض المعارضة المشاركة في اللجنة الدستورية.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى