الحسكة.. مقتل مسؤولتين في “الإدارة الذاتية” ذبحاً على يد مجهولين

المسلحون قاموا بتهديد سكان المنزلين وخطفوا “الهرموش” و”الخضر” إلى جهة مجهولة قبل العثور على جثتيهما

أقدم مسلحون مجهولون على ذبح الرئيسة المشتركة لمجلس بلدة الدشيشة جنوب الحسكة التابعة لسيطرة الوحدات الكردية، إضافة إلى، هند الخضر، مسؤولة لجنة الاقتصاد في البلدة.

وأفادت مصادر من الأمن الداخلي في البلدة لمراسل راديو الكل شرق الفرات، اليوم السبت، إن مسلحين اقتحموا الليلة الماضية منزلا الهرموش والخضر واقتادوهما إلى جهة غير معروفة.

وأشارت المصادر، إلى أن عدد المسلحين يقدر بثمانية أشخاص كانوا يستقلون سيارة واحدة، وقاموا بتهديد سكان المنزلين وخطف كل من “الهرموش” و”الخضر” إلى جهة مجهولة.

وأوضحت المصادر، أن أحد أهالي البلدة عثر في وقت لاحق على جثتي المرأتين مقطوعتي الرأس على جانب الطريق بالقرب من البلدة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عملية اغتيال المسؤولتين التابعتين لما يسمى بـ”الإدارة الذاتية” حتى ساعة إعداد هذا الخبر، غير أن الوحدات الكردية سبق أن اتهمت خلايا لتنظيم داعش بالوقوف وراء هجمات مماثلة.

وسجلت مناطق سيطرة الوحدات الكردية شمال وشرق سوريا عمليات اغتيال طالت مدنيين وعناصر وقياديين من الوحدات الكردية، رغم القبضة الأمنية التي تفرضها في المنطقة.

وفي 22 كانون الأول الماضي، قتل رئيس المجلس المدني لبلدة الكبر، محمد خلف النجم، بانفجار عبوة ناسفة بسيارة كان يستقلها.

كما أقدم مسلحون مجهولون في 15 من حزيران الماضي على قتل رئيس بلدية الطيانة في ريف دير الزور الشرقي، سكات الموسى، بعد اقتياده من مبنى البلدية.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا وتتلقى دعماً عسكرياً ومادياً من قبل قوات التحالف الدولي.

الحسكة – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى