“كرة الطاولة” تعود من جديد إلى مدينة الدانا شمالي إدلب

"الاتحاد الرياضي بإدلب": "الهدف من اللعبة إخراج الأطفال من واقع الحرب وآثارها عليهم".

بإصرار كبير وتحدٍ للظروف المحيطة وبعد انقطاع دام 4 سنوات تعود كرة الطاولة من جديد إلى مدينة الدانا شمالي إدلب من بوابة الأطفال للارتقاء بهذه اللعبة عما كانت عليه في السنوات الماضية.

عبد السلام سماق رئيس الاتحاد الرياضي في إدلب يقول لراديو الكل، إن بداية العمل كانت استهداف الأطفال التي تتراوح أعمارهم من 8 إلى 14 سنة للخروج بهم من واقع الحرب وآثارها، مطالباً الجهات المعنية بالمساعدات اللوجستية التي يحتاجونها من أجل النهوض بكرة الطاولة وتطوير الرياضة بشكل عام.

ويؤكد هيثم قصاص مدرب كرة طاولة من المدينة لراديو الكل، أن الهدف من هذه الخطوة تحفيز الأطفال نحو الرياضة في ظل الظروف التي تعيشها محافظة إدلب والعمل على تطوير قدراتهم الرياضية وتنميتها وخلق جو المنافسة بين اللاعبين.

بالمقابل أبدى أحمد لاعب كرة طاولة من المدينة لراديو الكل، حبه لهذه اللعبة بشكل كبير وهو سعيد بها، متمنياً بأن تتطور ويصبح لديهم مشاركات على مستوى الشمال السوري المحرر.

وأعرب مؤيد لاعب آخر من المدينة لراديو الكل، عن إعجابه بلعبة كرة الطاولة كثيراً، متمنياً بأن تتطور هذه اللعبة وتستمر من أجل الابتعاد عن الألعاب السيئة وتضيع الوقت واللهو.

ويعد الواقع الرياضي مهمشاً في المناطق المحررة بسبب غياب الدعم والمنشآت الرياضية التي تعرضت للتخريب والدمار نتيجة استهداف النظام وروسيا لها على مر السنوات الماضية.

ويحاول شباب في إدلب الحفاظ على ما تبقى من هواياتهم أو تطوير إمكاناتهم لاسيما في الرياضة، قدر المستطاع على الرغم من جميع المشاكل التي يتعرضون لها في المنطقة.

وتعتبر الرياضة وسيلة يلجأ إليها الشباب للترويح عن النفس والحفاظ على رشاقة الجسم بشكل عام، علاوة على وجود بعض الأمراض في الجسم تتطلب ممارسة الرياضة باستمرار.

إدلب – راديو الكل
تقرير: محمد حمود – قراءة: نور عبد القادر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى