التشوه الخلقي.. ظاهرة جديدة تنتشر بين المواشي في دير الزور

دون معرفة سبب التشوه بعد أو إيجاد العلاج اللازم له

يتخوف مربو المواشي والثروة الحيوانية في مناطق عدة بريف دير الزور الشرقي من انتشار ظاهرة التشوه الخلقي بين الأغنام حديثي الولادة الأمر الذي لم يحصل من قبل بحسب ما بينه بعض المربين.

ويقول أبو علوان أحد مربي المواشي في بلدة الشحيل لراديو الكل، إن ظاهرة التشوه الخلقي بين المواشي حديثي الولادة أمر غريب وغير متوقع كونه أول مرة يحدث، دون معرفة السبب الحقيقي وراء هذه التشوهات.

ويبين صلاح العكيدي مربي آخر من سكان بلدة الباغوز لراديو الكل، أن ظاهرة التشوه بين الأغنام بدأت في العام الماضي ولكن بنسبة قليلة ولكن هذا العام ازدادت بشكل كبير، مضيفاً أنه متخوف كثير لاسيما أنه لا يوجد سبب والعلاج غير نافع إن وجد.

أما أبو عساف وهو مربٍ أيضاً من بلدة هجين يؤكد لراديو الكل، أن لديه نحو 550 رأساً من الأغنام وأثناء عملية ولادة 150 رأساً منها ظهر في 17 رأساً حديث الولادة تشوه خلقي، منوهاً بأن صغار المواشي المصابة تعيش عدة أيام ومن ثم تموت نتيجة هذه التشوه.

ويلفت إلى أن انتشار هذه الظاهرة بين مواشيه هذا العام تسبب بخسارة كبيرة لديه لا سيما بعد ارتفاع أسعار الأعلاف بكافة أنواعها.

من جانبه يبين الطبيب البيطري حامد شحود لراديو الكل، أن ظاهرة انتشار التشوه الخلقي عند المواشي لها عدة أسباب أبرزها وراثية تعود إلى الجينات الوراثية التي تخلق أثناء المرحلة الجنينية، بالإضافة إلى الأدوية التي يتم إعطاؤها للماشية في بداية مرحلة الحمل والتي من الممكن أن تسبب تشوها خلقيا بعد الولادة.

ويشير شحود إلى وجود أسباب جديدة للتشوه الخلقي تعود إلى انبثاق المواد الكيميائية التي تنتشر في الهواء والناتجة عن القصف المستمر سابقاً.

وتراجع قطاع الثروة الحيوانية في مناطق دير الزور بشكل كبير، في ظل اعتماد الكثير من الأهالي عليه كمصدر رزق رئيس، متأثراً بجفاف الأراضي، وارتفاع أسعار الأدوية واللقاحات والأعلاف، الخاصة بالمواشي.

دير الزور – راديو الكل
تقرير : راما المحمد – قراءة: بتول الحكيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى