تحييد عناصر من الوحدات الكردية في منطقتي “نبع السلام ودرع الفرات”

ضمن محاولات التسلل المتكررة للوحدات الكردية والتحرش بمناطق سيطرة الجيش الوطني

أعلنت وزارة الدفاع التركية، تحييد 5 من عناصر الوحدات الكردية، أثناء محاولتهم التسلل إلى منطقتي “نبع السلام ودرع الفرات”، ضمن محاولات التسلل المتكررة لتلك الوحدات والتحرش بمناطق سيطرة الجيش الوطني السوري.

وقالت “الدفاع التركية”، في بيان، نقلته وكالة أنباء الأناضول، اليوم الخميس إن “القوات الخاصة التركية حيدت 5 إرهابيين من تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا” حاولوا التسلل إلى منطقة عمليتي “نبع السلام ودرع الفرات” شمالي سوريا”.

ولم يذكر بيان الوزارة كيفية تحييد هؤلاء العناصر، في حين لم تعلق الوحدات الكردية على إعلان تحييد عدد من عناصرها لغاية ساعة إعداد هذا الخبر.

وتشهد خطوط التماس بين مناطق سيطرة الجيش الوطني المدعوم تركياً، والوحدات الكردية، حالة توتر متصاعدة جراء محاولات تسلل للوحدات الكردية.

ويتهم الجيش الوطني السوري الوحدات الكردية بالوقوف وراء تفجيرات وهجمات تستهدف زعزعة أمن واستقرار المناطق الخاضعة لسيطرته.

وفي 30 من كانون الثاني الماضي، أعلنت الوزارة، في بيان تحييد 3 عناصر من الوحدات الكردية بواسطة القوات الخاصة التركية أثناء محاولتهم التسلل إلى منطقة عمليتي “نبع السلام” ودرع الفرات”.

وفي 24 من الشهر ذاته، أعلنت الوزارة، تحييد 7 عناصر من الوحدات الكردية بوسائط الإسناد الناري، إثر قيامهم باستهداف اعزاز، الواقعة ضمن منطقة عملية “درع الفرات”.

وتقع مناطق عملية “نبع السلام” في مناطق من الريف الشمالي لمحافظتي الرقة والحسكة وتخضع لسيطرة الجيشين التركي والوطني السوري، في حين تقع منطقة درع الفرات في ريف حلب الشمالي الشرقي وتضم مدناً أبرزها الباب وجرابلس.

وتصنف تركيا الوحدات الكردية، على قوائم الإرهاب على اعتبار أنها امتداد لمنظمة “بي كا كا” المتهمة بتنفيذ تفجيرات داخل تركيا.

الشمال السوري – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى