“الدفاع التركية” تعلن تحييد عنصرين من الوحدات الكردية على أطراف “نبع السلام”

وزارة الدفاع التركية أعلنت خلال أسبوع تحييد 10 عناصر من الوحدات الكردية شمالي سوريا

أعلنت وزارة الدفاع التركية تحييد عنصرين من الوحدات الكردية، قالت إنهما حاولا استهداف منطقة عملية “نبع السلام”، ليرتفع بذلك عدد العناصر الذين أعلنت “الدفاع التركية” تحييدهم شمالي سوريا خلال أسبوع إلى 10.

وقالت الوزارة في بيان نقلته وكالة الأناضول، اليوم الخميس، إنه تم إحباط محاولة تسلل جديدة إلى منطقة “نبع السلام”.

وأوضح البيان أن قوات “الكوماندوس” تمكنت من تحييد عنصرين من الوحدات الكردية، أثناء محاولة التسلل، بهدف “زعزعة أجواء الأمن والاستقرار في المنطقة”.

ولم يحدد بيان “الدفاع التركية” طريقة تحييد العنصرين، كما لم يحدد مكان محاولة التسلل في منطقة “نبع السلام” التي تمتد في مدينتي “رأس العين” شمالي الحسكة، و”تل أبيض”شمالي الرقة، وأريافهما.

والسبت الماضي، أعلنت “الدفاع التركية” تحييد 3 عناصر من الوحدات الكردية، قالت إنهم أطلقوا النار من منطقة “تل رفعت” باتجاه مزارعين في مدينة اعزاز، شمالي حلب، خلال عملهم في جمع الزيتون”، وذلك بعد يومين من إعلانها تحييد 5 عناصر أثناء محاولتهم التسلل إلى منطقتي “نبع السلام و”درع الفرات”.

وتتهم تركيا والجيش الوطني السوري، الوحدات الكردية بالمسؤولية عن تنفيذ عشرات التفجيرات الدامية المتكررة في المناطق المحررة، والتي أدت خلال السنوات الماضية إلى سقوط مئات الضحايا المدنيين.

وتصنّف تركيا الوحدات الكردية على قوائم الإرهاب، وتصفها بـ”الذراع السورية” لمنظمة “بي كا كا” المصنّفة على قوائم الإرهاب التركية والأمريكية والأوروبية.

وتنظيم “ي ب ك/بي كا كا” هو المكون الرئيس لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، التي تسيطر على مساحات واسعة من شمال وشرق سوريا، وتتلقى دعماً عسكرياً من الولايات المتحدة.

راديو الكل – الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى