مقتل مدنيين اثنين بانفجار 3 ألغام في ريفي إدلب وحماة

إعلام النظام ينسب انفجار الألغام إلى المخلفات الحربية للمعارضة بينما ترجع المعارضة هذه المخلفات للنظام جراء قصفه السابق على المناطق المحررة

قتل مدنيان وأصيب 6 آخرون، اليوم الثلاثاء، جراء انفجار 3 ألغام أرضية من مخلفات الحرب في ريفي حماة وإدلب في حادثة تكررت مراراً خلال الأشهر الماضية.

وقال مراسل راديو الكل في حماة إن مدنياً قتل وأصيب 3 آخرون إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات النظام في محيط مدينة صوران شمالي حماة.

وأضاف مراسلنا أن اللغم انفجر بالمدنيين في الأراضي الزراعية المحيطة بالمدينة، حيث كانوا يعملون في تقليم وقص الأشجار.

من جانبها نقلت وكالة أنباء نظام الأسد “سانا”، عن مراسلها في حماة أن 4 مدنيين أصيبوا بجروح اليوم الثلاثاء نتيجة انفجار لغمين أرضيين من مخلفات ما اسمتهم “بالتنظيمات الإرهابية” في وادي العذيب وبلدة صوران في ريف حماة.

بدورها أفادت إذاعة شام FM الموالية للنظام بمقتل مدني وإصابة 3 آخرين بجروح متفاوتة جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات ما أسمتهم “بالمجموعات المسلحة” بورشة أعمال زراعية في مزارع خان شيخون بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وتشهد عدة مناطق في ريفي إدلب وحماة بين الحين والآخر عدة انفجارات لألغام وقنابل من مخلفات قصف النظام حيث تنسبها وسائل إعلام النظام للمعارضة، بينما ترجع المعارضة هذه المخلفات للنظام.

وفي وقت سابق قتل طفلان جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب شرقي مدينة صوران بريف حماة الشمالي.

وفي 5 من شهر شباط الحالي قتل مدني وأصيب آخرون بجروح، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات قوات النظام في قرية عين الحمرا غربي إدلب.

وتهدد الألغام حياة المدنيين بشكل خطير في جميع أنحاء سوريا بحسب المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك.

وتمنع هذه الألغام، وفق الأمم المتحدة، السكان من “العودة إلى منازلهم وإزالة الأنقاض وإعادة تأهيل وزرع أراضيهم، كما أنّها تؤذي الأطفال الذين لا يتمكنون من اللعب بأمان والذهاب إلى مدارسهم في ظروف جيدة”.

سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى