مديرة “صالة بيع” في حمص تسرق 6 أطنان من السكر.. وحكومة النظام تتخذ هذا القرار

في ظل أزمة معيشية حادة تضرب مناطق سيطرة النظام

قالت وسائل إعلام نظام الأسد، اليوم الخميس، إن مديرة إحدى صالات البيع في حمص أحيلت للتحقيق بعد ضبط ستة أطنان من مادة السكر داخل منزلها بصورة “غير قانونية”.

وأفادت صحيفة “تشرين” (رسمية) أن “المدير العام للمؤسسة السورية للتجارة” لدى حكومة نظام الأسد “أحمد نجم”، أعفى مديرة صالة “الشهداء” بحمص إلهام كوسا و”رئيس دائرة منافذ البيع”، وتقررت إحالتها إلى الرقابة الداخلية للتحقيق، وذلك بعد ضبط ستة أطنان من مادة السكر داخل منزلها بصورة “غير قانونية”.

وأوضحت الصحيفة أن “المدير العام للمؤسسة السورية للتجارة” قرّر كذلك على خلفية الحادثة، إعفاء مدير فرع “المؤسسة السورية للتجارة” في محافظة حمص.

ولقي خبر ضبط 6 أطنان من السكر داخل منزل “مدير صالة الشهداء” سخرية واسعة من قبل السوريين، الذين أشاروا إلى أن هذه الحادثة تعد “غيضاً من فيض” أزمة الفساد الحادة لدى دوائر ومؤسسات نظام الأسد.

وحافظت سوريا منذ سنوات على المرتبة الأخيرة في قائمة مؤشر الفساد العالمي، في التقرير السنوي الذي أصدرته “منظمة الشفافية الدولية” للعام 2020.

وفي الوقت الذي يستشري فيه الفساد في كافة مؤسسات ودوائر حكومة الأسد، يعلن النظام بين الحين والآخر إحالة مسؤولين ومديرين إلى التحقيق على خلفية قضايا فساد واختلاسات.

وتعيش مناطق سيطرة نظام الأسد أزمة معيشية حادة، يلقي النظام بمسؤوليتها عادة على “العقوبات الغربية” ضده، فيما لم يخفِ رأس النظام “بشار الأسد” أن فساد مسؤوليه هو أحد أهم أسباب تلك الأزمة.

سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى