شمال غربي سوريا يسجل وفاة و15 إصابة جديدة بكورونا

إجمالي إصابات كورونا في الشمال المحرر يتجاوز 21,100

أعلن مختبر الترصد الوبائي التابع لوحدة تنسيق الدعم، تسجيل المناطق المحررة في الشمال السوري أمس الخميس، حصيلة جديدة للإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد.

وقال “المختبر” في بيان، إنه سجل، وفاة واحدة جديدة رفعت إجمالي الوفيات في المناطق المحررة إلى 408.

وأضاف أن عدد إصابات كورونا ارتفع هو الآخر إلى 21,116 حالة بعد تسجيل 15 إصابة جديدة، في حين تم تسجيل أيضاً 45 حالة شفاء ليرتفع بذلك عدد حالات الشفاء الكلية إلى 17,647.

وتتزايد إصابات فيروس كورونا في شمال غربي سوريا مسجلةً عشرات الإصابات بشكل يومي في ظل عجز القطاع الصحي في المنطقة عن الحد من انتشار الفيروس أو إبطاء انتشاره.

وقال فريق “الدفاع المدني السوري” في وقت سابق، إن فرقَه ستواصل أعمال تعقيم وتطهير المرافق العامة والمخيمات وتوعية المدنيين، رغم انخفاض أعداد ضحايا كورونا في مناطق الشمال السوري المحرر، موضحاً أن أعداد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في الشمال السوري انخفضت نسبياً، لكنه لا يعني أن الخطر انتهى.

ومثّل انتشار فيروس كورونا في شمال غربي سوريا تحدياً كبيراً للسلطات الصحية هناك، حيث يعاني القطاع الطبي من ضعف في الإمكانيات والتجهيزات نتيجة تدمير عشرات المشافي والنقاط الطبية، جراء التصعيد العسكري للنظام وحلفائه ضد المناطق المحررة، إضافة إلى الاكتظاظ السكاني ولا سيما في مخيمات النازحين.

وبما يخص لقاح كورونا قال رئيس الحكومة السورية المؤقتة “عبد الرحمن مصطفى” في 7 من شهر شباط الحالي، إن لقاحات “كورونا” ستصل إلى وزارة الصحة التابعة لحكومته، وإنه سيتم تطعيم جميع العاملين في مجال الرعاية الصحية والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة والمواطنين الذين تبلغ أعمارهم 55 عاماً وأكثر.

ويعجز معظم الأهالي في الشمال المحرر عن اقتناء وسائل الوقاية من انتشار الفيروس مثل الكمامات والمعقمات، جراء الوضع الاقتصادي المتردي، ما يرفع احتمال ارتفاع أعداد المصابين.

الشمال السوري المحرر – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى