مقتل عنصرين من قوات النظام خلال محاولة تسلل على جبهة “الباب – تادف”

العنصران حاولا التسلل لزرع متفجرات في مناطق تمركز الجيش الوطني السوري

قتلت قوات الجيش الوطني السوري عنصرين من قوات نظام الأسد، بعد محاولتهما التسلل على جبهة “تادف” جنوبي مدينة الباب بريف حلب الشرقي.

ونقل مراسل “راديو الكل” في الباب عن “عبدو أبو ياسر” قائد قطاع “تادف” في “الفيلق الثالث” التابع للجيش الوطني السوري، قوله، إن عنصرين من قوات النظام حاولا التسلل إلى مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري على جبهة “تادف” جنوبي مدينة الباب، بغرض زرع ألغام وعبوات ناسفة في المنطقة.

وأوضح قائد “قطاع تادف” لمراسلنا، أن الجيش الوطني السوري تصدى لمحاولة التسلل، التي أسفرت عن مقتل العنصرين.

وأشار مراسلنا إلى أنّ قوات الجيش الوطني السوري عزّزت مواقعها على جبهة “تادف-الباب” عقب الحادثة، في ظل أنباء عن حشودات قادمة لقوات النظام على هذا المحور.

وشهدت جبهة “تادف-الباب” عدّة مواجهات بين قوات الجيش الوطني وقوّات النظام السوري أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى خلال السنوات الماضية.

وسيطرت قوات الجيش الوطني السوري بمساندة الجيش التركي على مدينة الباب في شباط 2017، بعد طرد تنظيم داعش منها، ضمن عملية “درع الفرات” التي أطقتها تركيا في آب 2016 في شمال شرقي محافظة حلب، فيما تسيطر قوات النظام على عدة قرى ومناطق واقعة جنوب مدينة الباب.

حلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى