موقع أمريكي: روسيا طالبت إسرائيل بوقف غاراتها بسوريا والأخيرة تعهدت بهذا الأمر

في إطار الوساطة الروسية ضمن صفقة "تبادل الأسرى" بين تل أبيب ونظام الأسد

كشفت وسائل إعلام أمريكية بعضاً من تفاصيل صفقة “تبادل الأسرى” التي جرت مؤخّراً بين نظام الأسد وإسرائيل، بوساطة روسية، وذلك بعد إعلان تل أبيب إتمام الصفقة، أمس الخميس.

وقال موقع “إكسيوس” الأمريكي -وفق ما نقله موقع “روسيا اليوم”- إن روسيا حاولت ضمن وساطتها الأخيرة لتبادل الأسرى بين تل أبيب ونظام الأسد، توسيع أجندة المشاورات لتشمل ملفات ثانية.

وأوضح الموقع الأمريكي أن روسيا طلبت من إسرائيل وقف غاراتها على سوريا، بذريعة أن تلك الغارات “تُعيق إيصال المساعدات الإنسانية”.

وأضاف “إكسيوس” أن المشاورات تضمّنت أيضاً، تقديم الجانب الإسرائيلي تعهُّداً بتقديم “مساعدات خاصة بمحاربة فيروس كورونا” إلى نظام الأسد، دون الكشف عن طريقة إيصال تلك المساعدات.

وأمس الخميس، انتهت عملية تبادل الأسرى بين نظام الأسد وإسرائيل برعاية روسية، وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إعادة امرأة إسرائيلية من سوريا بعد أن عبرت الحدود، مقدّماً الشكر لروسيا على المساعدة في إعادتها، موضحاً أنه تحدث هاتفياً إلى الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” مرّتين في هذا الشأن.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، عبر تويتر، مساء أمس الخميس: “أعاد جيش الدفاع قبل قليل راعيي ماشية سوريين إلى الصليب الأحمر الدولي عبر معبر القنيطرة وذلك في أعقاب تعليمات المستوى السياسي”.

وأضاف “كانت قواتنا قد ألقت القبض على الراعيين قبل أسبوعين في إطار سلسلة كمائن نصبت على الحدود مع سوريا بعد اجتيازهما خط الحدود إلى داخل الأراضي الإسرائيلية”.

من جانبها، قالت وكالة النظام الرسمية “سانا”، إنه “تم تحرير الأسيرين السوريين محمد أحمد حسين وطارق غصاب العبيدان من أهالي محافظة القنيطرة في إطار جهود الدولة السورية لتحرير مواطنيها من سجون الاحتلال الإسرائيلي”، حسب تعبيرها.

سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى