كانوا نياماً.. مصرع 3 أطفال جراء حريق في منزلهم بمدينة اللاذقية

"التحقيقات الأولية" حول الحريق تشير إلى أنه بسبب "تماس كهربائي"

لقي ثلاثة أطفال مصرعهم جراء حريق في منزلهم، بمدينة اللاذقية، وذلك بسبب ترك مدفأة كهربائية موصولة بالتيار أثناء نوم الأطفال، بحسب ما نقلت وسائل إعلام النظام.

ونقلت صحيفة “تشرين” (رسمية)، اليوم الأحد، بياناً لـ”وزارة الداخلية” لدى حكومة الأسد، أفاد بـ”اندلاع حريق ضمن منزل عائد للمواطن فهمي حسو قيد الإكساء بمنطقة الشاليهات الجنوبية في الرمل الجنوبي” بمدينة اللاذقية.

وأضاف البيان، أن الحريق “أدّى إلى وفاة ثلاثة أطفال كانوا نائمين ضمن المنزل (زليخة – بشار – صدام)، وأنّ “فوج إطفاء اللاذقية” قام بإخماد الحريق.

وأشار بيان “الداخلية”، إلى أن التحقيقات المبدئية حول الحريق بيّنت أن سببه يعود إلى تماسّ كهربائي، جراء ترك السخانة موصولة بالتيار الكهربائي أثناء نوم الأطفال بالمنزل ووجود والديهم خارجه.

وتتكرّر حوادث الحرائق في كل موسم شتاء بسوريا، سواء في مناطق سيطرة نظام الأسد أو في المناطق المحررة، وذلك بسبب اعتماد الناس على وسائل تدفئة غير آمنة في ظل ارتفاع كبير بأسعار الوقود وعدم توفره في كثير من الأحيان، بالإضافة إلى الإهمال في التعامل مع تلك الوسائل، ما يؤدي إلى سقوط ضحايا غالبيتهم من الأطفال.

اللاذقية – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى