طهران تنفي رفضها الوجود التركي في سوريا والعراق

وسيلة إعلام عربية نقلت عن وزير الخارجية الإيرانية قوله: "نرفض الوجود العسكري التركي في العراق وسوريا"

نفت وزارة الخارجية الإيرانية، صحة تصريحات لوزيرها محمد جواد ظريف عن “رفض بلاده الوجود العسكري التركي في سوريا والعراق”.

ونقلت وكالة الأناضول التركية عن مصدر في الخارجية الإيرانية فضل عدم الكشف عن هويته إن “هذه التصريحات لا أساس لها من الصحة، وتفتقر للجدية ولا تستحق الإجابة عليها”.

وفي وقت سابق، نشرت حسابات قناة العربية التابعة للسعودية على الإنترنت، تصريحات لوزير الخارجية الإيرانية زعمت فيها قوله: “نرفض الوجود العسكري التركي في العراق وسوريا، ونرى بخطأ سياستها في هذا الاتجاه”.

وتم استخدام هذه الادعاءات من قبل وسائل إعلام أخرى، كما انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتنتشر قوات تركية في مناطق شمال غربي سوريا بموجب اتفاقات أستانا بين روسيا وتركيا وإيران.

في حين زجت إيران منذ بداية الثورة السورية بقواتها لمساندة نظام بشار الأسد في حربه ضد المدن الثائرة.

كما قدمت للنظام العتاد والدعم المادي واستقدمت ميليشيات أفغانية وباكستانية وعراقية ولبنانية لمساندته ومنعه من السقوط.

وتتولى شخصيات من ميليشيا الحرس الثوري الإيراني قيادة تلك المجموعات التي تنحدر من إيران والعراق ولبنان وأفغانستان وباكستان.

وترفض إيران الاعتراف بوجود قوات إيرانية في سوريا تحارب إلى جانب النظام، وتصف وجود جنودها بالاستشاري.

وعادة ما تشن طائرات إسرائيلية بين الحين والآخر غارات ضد مواقع مليشيات إيران في مناطق النظام، بهدف دفعها إلى الانسحاب من سوريا.

الأناضول – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى