العثور على 4 جثث لعناصر “الفيلق الخامس” المدعوم روسياً بريف الرقة

تم نقل الجثث إلى مشفى "معدان" شرقي الرقة لكتابة تقرير طبي بالحادثة وتقديمه للقوات الروسية باعتبارها المسؤولة عن الفيلق

عثرت المخابرات الجوية التابعة لنظام الأسد، فجر اليوم الثلاثاء، على 4 جثث لعناصر من “الفيلق الخامس” المدعوم روسياً داخل أحد المنازل المهجورة جنوب شرقي الرقة.

وقال مراسل “راديو الكل” في الرقة، إن دورية للمخابرات الجوية التابعة لقوات النظام دخلت منزلاً مهجوراً على الأطراف الشمالية الغربية لقرية “السلام عليكم” وعثرت على 4 جثث لعسكريين مكبّلي الأيدي من “الفيلق الخامس”، وعليهم آثار عيارات نارية كثيفة.

وأضاف مراسلنا أنه تم نقل الجثث إلى مشفى “معدان” شرقي الرقة لكتابة تقرير طبي بالحادثة وتقديمه للقوات الروسية باعتبارها المسؤولة عن دعم عناصر هذا الفيلق.

وأشار مراسلنا إلى أنه تم سرقة البطاقات العسكرية التي كانت بحوزة العناصر والتي تخولهم التنقل بين الحواجز و النقاط العسكرية و الأمنية دون تفتيش، من قبل القتلة.

وبحسب مراسلنا فإن العناصر فُقدوا قبل أيام خلال دورية لهم جنوب شرق بلدة معدان على الحدود الإدارية بين الرقة ودير الزور.

وإلى حين كتابة هذا الخبر، لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادثة، في حين تتجه أصابع الاتهام إلى خلايا تنظيم داعش بالوقوف خلف هذه العمليات.

وقبل أسبوع قتل عنصر من الفيلق الخامس وأصيب آخر بهجوم شنه مجهولون على عربتهم العسكرية على طريق “الخميسية” في بادية معدان الغربية بريف الرقة.

وأطلقت قوات النظام مؤخراً بدعم جوي روسي عملية عسكرية لتمشيط البادية السورية بما يشمل باديتي دير الزور الشرقية والغربية وصولاً لبادية حمص والرقة وحماة، وأفادت وسائل إعلام موالية لنظام الأسد حينها بأن الطائرات الروسية استهدفت بعشرات الغارات الجوية مناطق انتشار تنظيم داعش شرقي محافظة حماة وبادية الرقة.

ولم يعد داعش يسيطر على أي منطقة سوريّة منذ فقدانه السيطرة على معقله الأخير في بلدة الباغوز شرقي محافظة دير الزور في آذار 2019، إلا أن خلايا تابعة له تشن بين الحين والآخر هجمات خاطفة في البادية السورية.

الرقة – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى