واشنطن تشيد بقرار القضاء الألماني سجن عنصر مخابرات سابق لدى النظام

الولايات المتحدة: "تعزز هذه الإدانة المساءلة عن فظائع الأسد بما في ذلك التعذيب الموثق جيدًا لأكثر من 14 ألف سوري"

أشادت الولايات المتحدة الأمريكية بإصدار محكمة ألمانية حكماً بالسجن لعنصر سابق من مخابرات نظام الأسد، مؤكدة أن تلك الخطوة تعزز جهود المساءلة عن جرائم نظام الأسد.

وقالت السفارة الأمريكية في دمشق عبر صفحتها على فيسبوك، اليوم الخميس، “نرحب بإدانة إياد الغريب في ألمانيا بارتكاب جرائم ضد الإنسانية”.

وأضافت أن هذا القرار هو “أول إدانة من نوعها لمسؤول سابق في نظام الأسد بهذه التهم”.

وأكد البيان أن “هذه الإدانة تعزز المساءلة عن فظائع الأسد بما في ذلك التعذيب الموثق جيدًا لأكثر من 14 ألف سوري”، في إشارة إلى صور قيصر.

وأمس الأربعاء، أصدرت محكمة “كوبلنز” الألمانية حكماً بالسجن 4 سنوات ونصف على إياد الغريب، العنصر السابق في مخابرات النظام لإدانته بـ”التواطؤ في ارتكاب جرائم ضد الإنسانية”.

وعقب ذلك، رحبت الأمم المتحدة بقرار القضاء الألماني إدانة وسجن الغريب الذي أدين بالمساهمة في اعتقال 30 متظاهراً في مدينة دوما عام 2011.

في حين وصفت منظمة هيومن رايتس ووتش الحكم بالتاريخي، مشيرة إلى أنه بداية الطريق نحو عدالة أشمل في سوريا.

والحكم هو الأول من نوعه على مستوى العالم ضد مسؤول عن جرائم تعذيب تورط فيه نظام الأسد.

ولجأ “الغريب” إلى ألمانيا عام 2018، قبل أن يتم توقيفه من قبل السلطات في العاصمة برلين عام 2019.

ويأتي الحكم الصادر ضد غريب فيما يواصل القضاء الألماني محاكمة ضابط المخابرات السابق في نظام الأسد، أنور رسلان (57 عاما)، الذي يواجه تهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية من بينها القتل والتعذيب والاغتصاب.

جدير بالذكر أن المحاكمات ضد مسؤولي النظام في ألمانيا تجري بموجب ما يعرف بمبدأ “الولاية القضائية العالمية”، الذي يتيح لدولة ما محاكمة مرتكبي جرائم ضد الإنسانية، بغض النظر عن جنسيتهم أو مكان ارتكاب جرائمهم.

سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى