ضاربة بعرض الحائط القرار 2254.. روسيا تدعو لدعم انتخابات النظام “الرئاسية”

موسكو اعتبرت أن "الانتخابات الرئاسية ووضع الدستور الجديد عمليتان مختلفتان، لذلك لا داعي لاعتبار الاقتراع غير دستوري".

طالبت روسيا المجتمع الدولي بتقديم مساعدة لنظام الأسد في إجراء الانتخابات الرئاسية خلال عام 2021 الحالي، في خطوة قد تعقد فرص الحل السياسي الذي تعمل الأمم المتحدة على بلورته.

وقال النائب الأول لمندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، دميتري بولانسكي، خلال مؤتمر صحفي أمس الأربعاء: “علينا جميعاً أن نساعد في تنظيم هذه الانتخابات، هذا هو موقفنا”.

وأشار بولانسكي إلى أن نظام الأسد “لديه الحق الكامل” في إجراء الانتخابات حيث “لا توجد أحكام قد تعرقل ذلك”، وفق ما نقلت قناة روسيا اليوم.

واعتبر بولانسكي أن الانتخابات “الرئاسية” ووضع الدستور الجديد عمليتان مختلفتان، ولذا “لا أسباب لاعتبار الاقتراع غير دستوري”.

وأضاف: “سمعنا عن خطط بعض الدول الأوروبية، التي أعلنت منذ البداية أنها لن تعترف بهذه الانتخابات وستعتبرها غير قانونية. التصرف بهذه الطريقة بلا شك من حقها، لكننا نعتقد أن لا توجد هناك أسس لهذا الموقف”.

ويعتزم نظام الاسد تنظيم انتخابات رئاسية منتصف العام الحالي في خطوة قد تنسف جهود الحل السياسي التي ترعاها الأمم المتحدة بموجب القانون 2254.

وتأتي هذه الانتخابات بعد أن نجح النظام على مدى أكثر من عام في عرقلة جهود اللجنة الدستورية، ليضمن بقاء الأسد في سدة الحكم.

وفي 4 من كانون الثاني الماضي، قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين لوكالة نوفوستي، إن “دعوات بعض الدول لعدم الاعتراف بالانتخابات الرئاسية المقررة هذا العام في سوريا، تقوض الأداء المستقر للمؤسسات الرسمية في هذه الدولة”، على حد وصفه.

بينما قال وزير خارجية النظام الجديد، فيصل المقداد، في 24 من كانون الأول الماضي: “لن يكون هناك ربط بين عمل اللجنة الدستورية الحالية والانتخابات المقبلة التي يجب إجراؤها بالضبط في الوقت المحدد بموجب الدستور الحالي”.

وكان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أكد في تشرين الثاني الماضي أنه “لا يمكن للائتلاف ولا للشعب السوري في أغلبه المشاركة أو الاعتراف بانتخابات يشارك فيها هذا القاتل” في إشارة إلى بشار الأسد.

سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى