سقوط مروحية روسية بالحسكة وتضارب الأنباء حول مصير طاقمها

وزارة الدفاع الروسية: "الحادثة وقعت أثناء تنفيذ مروحية من طراز "مي-35" دورية جوية فوق محافظة الحسكة".

أفادت تقارير إعلامية بسقوط مروحية روسية في ريف الحسكة الشمالي، وسط تضارب في الأنباء عن مصير أفراد طاقمها.

وقالت وكالة “نورث برس” (المعنية بتغطية مناطق سيطرة الوحدات الكردية)، اليوم الأحد، إن “طائرة هليكوبتر روسية سقطت في ريف بلدة تل تمر شمالي الحسكة ما أدى إلى مصرع قائدها”.

وأوضحت أن الطائرة سقطت بين قريتي الريحانية والقاسمية شمال غربي تل تمر على بعد 2 كم عن محطة الأبقار التي تتخذها القوات الروسية قاعدة لها.

بدورها، أفادت وكالة سانا التابعة للنظام، بورود “أنباء عن سقوط طائرة روسية قرب تل تمر ومقتل طيار وإصابة آخرين من أفراد الطاقم”.

غير أن وزارة الدفاع الروسية سارعت إلى نفي سقوط الطائرة مؤكدة أن المروحية نفذت “هبوطاً اضطرارياً لأسباب فنية”، وفق ما نقلت قناة روسيا اليوم.

وأوضحت الوزارة أن الحادث وقع أثناء تنفيذ مروحية من طراز “مي-35” دورية جوية فوق محافظة الحسكة، مشيرة إلى أن أفراد طاقمها نقلوا على وجه السرعة إلى المطار وليس هناك أي خطر على حياتهم.

كما أشار بيان الوزارة إلى أن طاقم المروحية أكد عدم تعرضها لإطلاق النار.

وتتمركز قوات روسية في محطة المباقر ببلدة تل تمر الخاضعة لسيطرة الوحدات الكردية، منذ أواخر عام 2019 بموجب تفاهمات عقب إطلاق الجيش التركي عملية “نبع السلام”.

وتنتشر قوات روسية على نطاق محدود في شمال شرق سوريا وتحاول إيجاد موطئ قدم لها بالمنطقة حيث تقع معظم حقول النفط السورية.

الحسكة – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى