إطلاق سراح رئيس برشلونة السابق على خلفية فضيحة “بارسا جيت”

أطلق القاضي ظهر اليوم سراح رئيس برشلونة الإسباني السابق جوزيب ماريا بارتوميو، مع مستشاره السابق جاومي ماسفرير، بعد ساعاتٍ من اعتقاله على خلفية القضية المشهورة إعلامياً بفضيحة “بارسا جيت”.

وألقت الشرطة الكتالونية القبض على بارتوميو مع مستشاره، ومجموعة أخرى من أعضاء مجلس إدارة برشلونة السابقين، بعد إتهامهم بدفع مبلغ مالي يُقدّر بمليون يورو لاحدى الشركات التي تعمل في وسائل التواصل الاجتماعي، من خلال أكثر من 100 حساب وهمي لتشويه سمعة أساطير النادي.

ووصل ماريا بارتوميو صباح اليوم الثلاثاء، إلى قصر العدل من أجل الإدلاء بشهادته حول تلك القضية.

وأشارت صحيفة “ماركا” الإسبانية إلى أنه تم الإفراج مؤقتاً على بارتوميو وماسفرير، بعد قضاء ليلة في حجز الشرطة، وقام الثنائي بدفع كفالة مالية، ومن المقرر أن يدلوا بارتوميو بشهادته أمام القاضي قريباً.

وذكرت محكمة العدل العليا في كتالونيا، بأن بارتوميو وماسفرير استندوا إلى حقهما في عدم الإدلاء بشهادتهما، ووافق القاضي على إطلاق سراحهما بكفالة مالية، بعد أن وجّهت المحكمة إتهامات بارتكاب جرائم خيانة من قبل الإدارة السابقة، بجانب فساد في الأعمال التجارية.

وكالات – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى