“سبوتنيك”: مقتل 12 من قوات النظام في هجوم لداعش بالبادية السورية

وكالة "سبوتنيك" الروسية قالت إن داعش هاجم حافلة لقوات النظام على محور "السخنة – أثريا"

قتل 12 عنصراً من قوات نظام الأسد في هجوم لمسلحين من تنظيم داعش في البادية السورية على محور “السخنة – أثريا”، وفق ما أعلنت وسائل إعلام روسية.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية، أمس الأربعاء، عن “مصادر محلية”، أن مسلحي تنظيم داعش شنوا هجوماً على حافلة تقل عناصر من قوات نظام الأسد أثناء مرورها على محور “السخنة – أثريا” في البادية السورية بين محافظتي حمص وحماة.

وأضافت الوكالة أن الهجوم أسفر عن مقتل 12 عنصراً، جميعهم من محافظة حلب، دون تقديم تفاصيل إضافية حول حدوث اشتباكات أو سقوط جرحى خلال الهجوم.

وعلى الرغم من طرد تنظيم داعش من جميع مناطق سيطرته في سوريا بين عامي 2017 و 2019، إلا أن التنظيم حافظ على “جيوب متنقلة” في منطقة البادية السورية، شن من خلالها عدة هجمات ضد قوات النظام وحلفائه ومليشياته.

ومنذ نحو شهرين تصاعدت وتيرة الهجمات والكمائن ضد قوات النظام والمليشيات الإيرانية في عدة مناطق بالبادية على طريق “دير الزور-حمص” و “حمص-حماة”، على يد خلايا تنظيم داعش.

وشهدت نهاية العام المنصرم ما يعد أعنف هجوم في المنطقة، حين قتل نحو 30 عنصراً من قوات النظام، وأصيب آخرون، بكمين لتنظيم داعش على 3 حافلات مبيت لمليشيات لـ”الفرقة الرابعة” في منطقة “كباجب” على طريق “دير الزور- تدمر”.

ومنذ هجوم 31 كانون الأول، أطلقت قوات النظام بمساندة القوات الروسية والمليشيات الإيرانية عدة حملات تمشيط في البادية السورية، تضمنت شن غارات جوية على مخابئ متوقعة للتنظيم، إلا أن تلك الحملات لم تُفلح في إيقاف الهجمات الخاطفة بين الحين والآخر.

راديو الكل – سبوتنيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى