“باب الهوى” يفتح أبوابه طيلة الأسبوع لعبور المسافرين من وإلى تركيا

بعد إلغاء الجانب التركي حظر التجوال الذي كان يفرضه بسبب كورونا

أعلنت إدارة معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا في محافظة إدلب، أنها ستسمح بعبور المسافرين يومي السبت والأحد، بعد أن ألغى الجانب التركي حظر التجوال الذي كان يفرضه بسبب إجراءات فيروس كورونا.

وقال المعبر في بيانٍ على معرفاته الرسمية، أمس الخميس، إن حركة العبور مسموحة بين سوريا وتركيا طيلة أيام الأسبوع.

ودأبت السلطات التركية على فرض حظر تجوال على أراضيها يومي السبت والأحد نهاية كل أسبوع كإجراء روتيني للحد من انتشار فيروس كورونا.

ويشهد المعبر حركة يومية للمسافرين السوريين، ولمئات المرضى المصابين بأمراض خطيرة، كالسرطان والإصابات الحربية وغيرها الذين يتم معالجتهم في المشافي التركية.

ومعبر باب الهوى يصل المناطق المحررة في إدلب مع تركيا، ويقابله من الجانب التركي معبر “جيلوة غوزو”.

وترتبط المناطق المحررة شمالي سوريا، التي يسيطر عليها الجيش السوري الحر بثلاثة معابر مع تركيا هي: باب الهوى، وباب السلامة، وجرابلس.

ويشرف على معبر باب الهوى الواقع ضمن المناطق التي تسيطر عليها “هيئة تحرير الشام”، إدارة مستقلة عن التبعية العسكرية إذ تصدر وتنفذ قراراتها بشكل منفرد.

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين على الأراضي التركية، 3 ملايين و 610 آلاف، بحسب آخر إحصائية لوزارة الداخلية التركية، يقيمون بولايات مختلفة، من أبرزها: اسطنبول وغازي عينتاب وأورفا وهاتاي.

ويعتبر معبر باب الهوى هو الوحيد المعترف به دولياً كمنفذ لإدخال المساعدات الإنسانية إلى مناطق شمال غربي سوريا وذلك بعد ضغوط روسية في مجلس الأمن أدت لإغلاق بقية المعابر.

إدلب – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى