“لن نتخلى يوماً عن هذه المعركة”.. ماكرون يخاطب السوريين في ذكرى الثورة

الرئيس الفرنسي أكد أن الحل السياسي هو "الوحيد الممكن" في سوريا

شدّد الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” على ضرورة إيجاد “حل سياسي” في سوريا، لما سمّاه “النزاع الذي لا يزال من دون مخرج بعد مرور عشر سنوات على اندلاعه”.

وقال “ماكرون” في تغريدة على حسابه الشخصي بمنصة “تويتر”، بمناسبة الذكرى السنوية العاشرة للثورة الشعبية في سوريا، اليوم الإثنين: “إلى الشعب السوري أريد أن أقول: لن نتخلى يوماً عن هذه المعركة”.

ودعا الرئيس الفرنسي مجدداً إلى إيجاد حل سياسي في سوريا، وأضاف: “قبل عشر سنوات انتفض الشعب السوري بسلام من أجل الحرية والكرامة”.

وتابع ماكرون في تغريدته متحدثاً عن الشعب السوري: “سنبقى إلى جانبه للاستجابة للاحتياجات الإنسانية، والدفاع عن القانون الدولي، ومحاربة الإفلات من العقاب، وإيجاد حل سياسي في النهاية، الحل الوحيد الممكن”.

وتتزامن رسالة الرئيس الفرنسي للشعب السوري مع حلول الذكرى العاشرة لاندلاع ثورة شعبية ضد نظام الأسد في آذار 2011، حيث يشهد العالم زخماً من التصريحات الصادرة عن مسؤولي دول غربية أو مسؤولين أممين ومنظمات حقوقية حول الوضع في سوريا.

وتشير غالبية التصريحات إلى ضرورة الدفع باتجاه الحل السياسي في سوريا، ومحاسبة المسؤولين عن ارتكاب انتهاكات وجرائم حرب خلال السنوات العشر الماضية، إضافة إلى التشديد على الوقوف مع الشعب السوري في نيل حقوقه المتمثلة بالديمقراطية والعدالة والكرامة.

سوريا – راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى